مستقلون يطلقون مبادرة مواطنية بعنوان

مستقلون يطلقون مبادرة مواطنية بعنوان "تونس أخرى"

مبادرة مواطنية جديدة تنضاف للساحة السياسية

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

أعلن مستقلون، في ندوة صحفية الخميس 3 ماي/آيار 2019، عن إطلاق مبادرة "تونس أخرى" وهي مبادرة وطنية تسعى إلى تجميع الأحزاب والمستقلين حول مشروع وطني يساهم في إخراج تونس من الأزمة التي تعيشها عبر توحيد الجهود والعمل المشترك، وفق أصحابها.

وتهدف هذه المبادرة السياسية الانتخابية، وفق ما نقلته وكالة تونس إفريقيا للأنباء (الوكالة الرسمية)، إلى "خلق ديناميكية وطنية بغرض النجاح في الاستحقاقات القادمة والمشاركة في إنقاذ تونس من الأزمة المستفحلة وفي الدفاع عن النموذج الديمقراطي وتجذيره بمضامين مواطنية اجتماعية سيادية".

أعلن مستقلون عن إطلاق مبادرة "تونس أخرى" وهي مبادرة وطنية تسعى إلى تجميع الأحزاب والمستقلين حول مشروع وطني يساهم في إخراج تونس من الأزمة التي تعيشها عبر توحيد الجهود والعمل المشترك وفق أصحابها

وقال بشير بن عبدالله، أحد الأعضاء المؤسسين، إن هذه المبادرة قد انطلقت منذ أشهر في إطار مشروع مواطني يؤسس لوطن أفضل ولتونس أخرى تعبّر عن مشاغل التونسيين. فيما أكد الأمين البوعزيزي إلى أنّ الهدف من هذه المبادرة هو التوجّه إلى التونسيين ومعرفة مشاغلهم ومن ثمة الوصول إلى البرلمان لصياغة مشاريع تعبّر عنهم وذلك عبر تكوين كتلة برلمانية.

وأكد مطلقو المبادرة على أنها لا تهدف إلى الإقصاء وأنّ الدعوة موجّهة إلى كافة الأحزاب والمستقلين والشخصيات الوطنية والقوى المعارضة المؤمنة بمشروع المواطنة الاجتماعية لخوض المحطة الانتخابية القادمة وتحقيق الأهداف المنشودة "بعيدًا عن الحسابات الحزبية والصراعات الزعامية".

كما بيّنوا أنّ هذه المبادرة "تونس أخرى" ترتكز على تحقيق جملة من الأهداف تتمثّل أساسًا في إنقاذ الاقتصاد التونسي من الأزمة التي يمرّ بها وتحقيق الاستقرار السياسي الذي لا يقوم على التطبيع مع منظومة الفساد وذلك عبر اقتراح مشروع ميثاق وطني مرتكز على المشتركات والأولويات الوطنية وعبر إرساء حكومة سياسية ذات كفاءات ومصداقية.

وتضم مبادرة "تونس أخرى" مجموعة من الشخصيات والإطارات العليا المستقلة المقيمة في تونس وخارجها من بينهم مختار زغدود (طبيب مختص) وسنية بن خميس (مستشارة اتصال وعلاقات عامة بباريس) وبشير بن عبد الله (مهندس ومستشار دولي في المعلوماتية) وفريال ماجول (صاحبة مشروع) والأمين البوعزيزي (باحث) ومحمد ضياء بن عثمان (محامي).

 

اقرأ/ي أيضًا:

تأجج الصراع بين شقي المنستير والحمامات.. نداء تونس إلى أين؟!

كلثوم كنو: مبادرة مواطنون تتجه نحو تكوين كتلة برلمانية ذات ثقل