بعد خيبة التشريعية: ياسين إبراهيم يستقيل من رئاسة آفاق تونس

بعد خيبة التشريعية: ياسين إبراهيم يستقيل من رئاسة آفاق تونس

قال إنه يستقيل انطلاقًا من مبدأ المسؤولية (أمين الأندلسي/وكالة الأناضول)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

أعلن رئيس حزب "آفاق تونس" ياسين إبراهيم، الإثنين 7 أكتوبر/تشرين الأول 2019، استقالته من منصبه "إيمانًا بمبدأ المسؤولية كركيزة أساسية من ركائز الحزب" وذلك بعد خيبة حزبه في الانتخابات التشريعية بحصوله على مقعد واحد أو اثنين وفق النتائج التقديرية المعلنة حتى الآن.

وقال، في بيان له، إنه "بعيدًا عن منطق التبرير من الواضح أننا لم ننجح في تحقيق أهدافنا في هذه المرحلة" مرجعًا الهزيمة لأسباب عديدة منها ما يتعلق بالخيارات السياسية لحزبه ومنها ما يتعلق بالمناخ السياسي العام وما اعتبره "صعود التيارات الشعبوية والراديكالية في ظل الإخفاق المدوي لمنظومة الحكم على جميع المستويات وعلى رأسها المستوى الأخلاقي الذي اتسم بممارسات مخجلة كتدفق المال الفاسد وشراء الذمم".

ياسين إبراهيم: صعود التيارات الشعبوية والراديكالية كان في ظل الإخفاق المدوي لمنظومة الحكم على جميع المستويات وعلى رأسها المستوى الأخلاقي

وأعلن إبراهيم أنه سيبقى رغم استقالته من رئاسة الحزب على ذمته "للمساندة والمشاركة في التفكير حول المراحل القادمة وآفاق التوجه الليبرالي الاجتماعي بصفة عامة في البلاد".

وقال إن لديه "ثقة تامة في مناضلي آفاق تونس وفي مؤسساته للقيام بالمراجعات اللازمة وإعادة الانطلاق في سبيل ترسيخ مشروعنا السياسي للمساهمة في إخراج البلاد من أزمتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية".

يُذكر أن حزب آفاق تونس تحصل على 8 مقاعد في الانتخابات التشريعية 2014 وشارك لاحقًا في حكومة الحبيب الصيد عام 2015 وتولى ياسين إبراهيم وزارة التنمية والاستثمار والتعاون الدولي.

 

اقرأ/ي أيضًا:

تكوين الحكومة بعد الانتخابات.. هذه هي المراحل والفرضيات

من بينهم الغنوشي وموسي ومخلوف والحداد.. هؤلاء أبرز النواب الجدد في باردو