الشابي: يجب تكوين حكومة إنقاذ حول شخصية تُختار على أساس الكفاءة لا الولاء

الشابي: يجب تكوين حكومة إنقاذ حول شخصية تُختار على أساس الكفاءة لا الولاء

اعتبر أن الدولة أصبحت تُدار خارج الدستور ومن منطلق الإرادة الفردية المطلقة لرئيس الجمهورية (ياسين القايدي/ الأناضول)

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكد رئيس حزب أمل أحمد نجيب الشابي، الخميس 29 جويلية/يوليو 2021، ضرورة العودة السريعة إلى الشرعية الانتخابية يسبقها تكوين حكومة إنقاذ وطني حول شخصية يتم اختيارها على أساس الكفاءة والثقة وليس على أساس الولاء، معتبرًا أن تشكيل حكومة إنقاذ بات حادة ملحة لا يمكن أن تنتظر أكثر، وفق تقديره.

ودعا، في مداخلة له على إذاعة "ماد"، إلى إصلاح المنظومة السياسية بما تتفق عليه الأطراف السياسية وليس بما يحلو لرئيس الجمهورية الذي قال إنه يريد نظامًا آخر غير الديمقراطية التمثيلية، حسب رأيه، مضيفًا: "إننا الآن في حكم الأمر الواقع والدستور تم دوسه في أكثر من فصل، وبالتالي لم يعد مرجعًا للسلطات العمومية مهما كان الخطاب الذي يُدلى به، مؤكدًا أننا بتنا تحت "حكم فردي مطلق"، وفقه.

أحمد نجيب الشابي: يجب إصلاح المنظومة السياسية بما تتفق عليه الأطراف السياسية وليس بما يحلو لرئيس الجمهورية الذي قال إنه يريد نظامًا آخر غير الديمقراطية التمثيلية

وتساءل رئيس حزب أمل: "بأيّ قانون وبأيّ حقّ يقيل سعيّد الرئيس المدير العام للتلفزة التونسية ويعفي الحكومة ويعيّن نفسه الرئيس الأوحد للنيابة العمومية؟ الدستور لا يعطيه هذا الحق!"، حسب توصيفه. وكان رئيس الجمهورية قيس سعيّد قد أصدر، مساء الأربعاء 28 جويلية/يوليو 2021، أمرًا رئاسيًا يقضي بإعفاء محمّد لسعد الداهش، من مهامه رئيسًا مديرًا عامًا للتلفزة التونسية وتكليف عواطف الدالي بتسيير مؤسسة التلفزة التونسية مؤقتًا.

واعتبر أحمد نجيب الشابي، في هذا الصدد، أن "الدولة أصبحت تُدار خارج الدستور ومن منطلق الإرادة الفردية المطلقة لرئيس الجمهورية"، مشددًا على أن "هذه الحالة لا يمكن أن نقبلها لأنها منافية لمصلحتنا ولا يمكن أن نعيش كأمّة عصرية خارج الناظم الديمقراطي، وبالتالي لا بد من الرجوع سريعًا إلى الشرعية الانتخابية"، حسب تصريحه.

 

اقرأ/ي أيضًا:

نجيب الشابي: ما حدث انقلاب على الشرعية والحل في انتخابات مبكرة

التيار الديمقراطي يُعدل موقفه ويتفهم قرارات سعيّد ودوافعها