الاستماع إلى

الاستماع إلى "مستثمر سليل نداء تونس"..العجبوني: هذا خرق للنظام الداخلي للمجلس

رئيس الكتلة الديمقراطية هشام العجبوني

الترا تونس - فريق التحرير

 

أفاد رئيس الكتلة الديمقراطية والقيادي بالتيار الديمقراطي هشام العجبوني، الخميس 17 سبتمبر/أيلول 2020، بأن لجنة المالية التي انعقدت اليوم استمعت إلى مستثمر لبسط مشاكل خاصة به دون استشارة أعضاء اللجنة مسبقًا، متسائلًا عمّن وجه إليه الدعوة وعلى أيّ أساس.

العجبوني: من قام بدعوة هذا المستثمر؟ وعلى أي أساس تمت دعوته؟

وأوضح العجبوني، في تدوينة نشرها على صفحته بموقع التواصل "فيسبوك"، أنّه خلال مناقشة لجنة المالية لقانون يتعلق بتنشيط الاقتصاد وإدماج القطاع الموازي ومقاومة التهرب الجبائي الذي قدمته الحكومة السابقة وطلبت استعجال نظر فيه، تم الاستماع إلى هذا المستثمر الذي "كان أمين مال حزب نداء تونس وقامت إحدى شركاته بخلاص نزل نظّم فيه نداء تونس أحد اجتماعاته في مخالفة صريحة للمرسوم رقم 87 المتعلّق بالأحزاب"، وفق تعبيره.

وأضاف النائب، في الصدد ذاته، أنه حسب بعض مصادره الموثوقة فإن هذا المستثمر سليل نداء تونس وقام بتمويله، مقابل صفقات كان سيتمتّع بها لو فاز هذا الحزب في الانتخابات، حسب قوله.

وذكّر هشام العجبوني، في هذا الإطار، بأنّ "الفصل 81 من النظام الداخلي يسمح للّجان في إطار تعميق النظر في المواضيع المعروضة عليها أن تستنير بمن ترى الاستفادة برأيه إمّا عن طريق طلب تقارير كتابية في نقاط محددة أو بدعوة لحضور جلسات استماع بمقرّ المجلس"، مضيفًا أنه في اجتماعات لجنة المالية عادة ما تتم دعوة أهم المنظمات الوطنية على غرار اتحاد الشغل، اتحاد الأعراف، اتحاد الفلاحي، وبعض الهيئات المهنية والمجتمع المدني، للاستماع إلى اقتراحاتها في علاقة بالقانون المقترح".

 

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

التيار الديمقراطي: مجلس وطني استثنائي لانتخاب أمين عام جديد

التمديد في فترة "الصولد" الصيفي