"إجابة" يقرر الدخول في اعتصام بمقر وزارة التعليم العالي.. ويلوّح بالتصعيد

قرر اتحاد إجابة الدخول في اعتصام بمقر وزارة التعليم العالي في غضون الأيام القادمة (صورة أرشيفية/ ياسين القايدي/ الأناضول)

الترا تونس - فريق التحرير

 

أعلن اتحاد الأساتذة الجامعيين الباحثين التونسيين "إجابة" عن قراره الدخول في اعتصام بمقرّ وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في غضون الأيام القليلة القادمة وتنظيم مسيرة جامعية وطنية بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة تونس يوم الثلاثاء 10 سبتمبر/ أيلول 2019.

وأضاف اتحاد إجابة، في بيان أصدره مساء الأحد 1 سبتمبر/ أيلول 2019، أنه في صورة عدم تفاعل سلطة الإشراف مع تحركات الاتحاد النضالية السابقة سيمرّ إلى مقاطعة الأسبوع الأول من العودة الجامعية بداية من يوم 13 سبتمبر/ أيلول الجاري، مؤكدًا أنه يغلّب منطق الحوار ويسعى بكل جهوده إلى حلّ الأزمة ويبقى "فاتحًا يديه لكلّ من يرغب في العمل على الخروج بالجامعة من هذا الوضع الحرج وينادي بالمبادرة الفورية بالتراجع عن كلّ الإيقافات عن العمل كخطوة أولى نحو إيجاد حلول"، حسب تعبيره.

اتحاد إجابة: هناك حالة من الغليان والاحتقان غير مسبوقتين في صفوف الجامعيين

وأكد "إجابة" أن هناك حالة من الغليان والاحتقان غير مسبوقتين في صفوف الجامعيين وذلك نظرًا لسياسة القمع التي تنتهجها وزارة التعليم العالي لإخماد تحركاتهم وقبر مطالبهم "المشروعة المؤجلة منذ سنوات" بتنكيل غير مسبوق تمثل في "إيقاف 5 أساتذة جامعيين باحثين عن العمل بتلفيق تهم كيدية على خلفية نضالاتهم النقابية ومنهم نادية شقرون عضو المكتب التنفيذي للنقابة على خلفية تصريحاتها في ندوة صحفية فضحت فيها خروقات الوزارة التي ضربت منظومة الارتقاء ودمرت قيمة الشهائد العلمية الوطنية"، حسب نص البيان.

كما أشار الاتحاد إلى ما وصفه بـ"استباحة أجور الجامعيين" من خلال "اقتطاع عشوائي من أجورهم بقيمة أجر كامل على ثلاثة مراحل بداية من شهر أوت/ آب"، إلى جانب "تدليس وتزوير الشهائد العلمية من خلال إلغاء احتساب كل مواد الأساتذة المضربين واعتماد الارتقاء الآلي المقنع وهو ما أدى إلى "كرذنة" الشهائد العلمية الوطنية"، وفق البيان ذاته.

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

عمال الحضائر في تحركات احتجاجية جديدة

إضراب في كامل المستشفيات العمومية