اتحاد

اتحاد "إجابة": السنة الجامعية الجديدة تنذر بأن تكون ''ساخنة''

نفذوا الثلاثاء الماضي وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة التعليم العالي (صورة أرشيفية/ ياسين القايدي/ الأناضول)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

قال المنسق العام الوطني لاتحاد الأساتذة الجامعيين الباحثين التونسيين "إجابة" نجم الدين جويدة إن ظروف العودة الجامعة 2019/2020 تنذر بأن تكون "عودة ساخنة" أمام ما وصفه بـ"تواصل تعنت سلطة الإشراف ورفضها لأي تفاوض جدي بخصوص مطالب الأساتذة المضربين".

نجم الدين جويدة (منسق عام اتحاد "إجابة"): تواصل تعنت سلطة الإشراف ورفضها لأي تفاوض جدي بخصوص مطالب الأساتذة المضربين

وبيّن جويدة، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء (الوكالة الرسمية)، أن الوقفة الاحتجاجية للأساتذة الجامعيين الباحثين التونسيين أمام مقرّ وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، الثلاثاء 20 أوت/ آب 2019، تأتي على خلفية إيقاف 4 من الأساتذة المضربين عن العمل وإحالة اثنين منهم على مجلس تأديب والاقتطاع العشوائي من أجور الأساتذة المضربين.

وأكد أن الأساتذة لن يتراجعوا عن مطالبهم في ردّ الاعتبار للأستاذ الجامعي والجامعة العمومية، مشددًا على أن حالة الاحتقان ستصل أقصاها مع بداية السنة الجامعية، مضيفًا أن "القمع الذي تمارسه وزارة التعليم العالي في حق النخبة لن يقمع أو يجمد احتجاجات الأساتذة الجامعيين الباحثين التونسيين بل سيزيدهم إصرارًا أكبر على المضي في الدفاع عن حقوقهم"، حسب تعبيره.

 

اقرأ/ي أيضًا:

اليعقوبي: نحن بحاجة لقرار سياسي لاعتماد الأنجليزية لغة ثانية في تونس

الإعلان عن نتائج توجيه التلاميذ "المتفوقين" في النوفيام