أصوات نساء:

أصوات نساء: "مماطلة في قضية زهير مخلوف لأغراض سياسية"

تم في قرار ختم البحث التحقيقي حذف شبهة التحرش الجنسي التي وجهتها النيابة العمومية وفق أصوات نساء

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

أعلنت جمعية "أصوات نساء" أنها قررت مراسلة المجلس الأعلى للقضاء لإعلامه بكل ما لاحظته الجمعية في قضية التحرش الجنسي المتعلّقة بالنائب زهير مخلوف ولدعوته لممارسة دوره واتخاذ الإجراءات اللازمة ضد كل من يثبت تعمده المماطلة وتطويل الإجراءات لأغراض سياسية بحتة لا تحترم مجرى العدالة أو قوانين البلاد التونسية المناهضة لجميع أشكال العنف ضد النساء.

كما أكدت، في بلاغ نشرته الاثنين 21 سبتمبر/ أيلول 2020، أنها "تعتزم عقد ندوة صحفية قبل موعد العودة البرلمانية من أجل إطلاع الرأي العام حول مآل القضية والخروقات الإجرائية التي تمت فيها حسب ما أفاد به رئيس جمعية القضاة التونسيين".

جمعية أصوات نساء: تدهور الحالة النفسية للضحية وعائلتها في ظل بقاء المظنون فيه بالتحرش في مجلس نواب الشعب يشرع القوانين ويمارس نفوذه في ولاية نابل الذي هو نائب عنها

وأكدت الجمعية، في ذات البلاغ، ما ورد على لسان رئيس جمعية القضاة أنس الحمادي من تصريحات حول التدخل المباشر للوكيل العام بمحكمة الاستئناف بنابل في قضية التحرش الجنسي المتعلقة بالنائب بمجلس نواب الشعب زهير مخلوف

وأوضحت أنّ "قرار ختم البحث التحقيقي قد صدر بعد انتظار طويل وتم من خلاله حذف شبهة التحرش الجنسي التي وجهتها النيابة العمومية كما وقعت إحالة المظنون فيه بتهمة التجاهر بما ينافي الحياء فقط".

وأشارت الجمعية، في ذات السياق، إلى "تدهور الحالة النفسية للضحية وعائلتها في ظل بقاء المظنون فيه بالتحرش في مجلس نواب الشعب يشرع القوانين ويمارس نفوذه في ولاية نابل الذي هو نائب عنها". 

 

اقرأ/ي أيضًا:

"أصوات نساء" تطالب نبيل القروي بنشر تقرير حزبه بشأن شبهة التحرش لزهير مخلوف

استقالة زهير مخلوف من كتلة "قلب تونس"