أستاذ في علم الفيروسات: السلالة الهندية أقوى 60 مرة وقادرة على إصابة الأطفال

أستاذ في علم الفيروسات: السلالة الهندية أقوى 60 مرة وقادرة على إصابة الأطفال

محجوب العوني: السلالة الهندية "دلتا" هي طفرة من السلالتين البريطانية والجنوب إفريقية (ياسين القايدي/ الأناضول)

الترا تونس - فريق التحرير



أكد أستاذ علم الفيروسات بكلية الصيدلة بالمنستير محجوب العوني الأربعاء 30 جوان/ يونيو 2021 أن السلالة الهندية "دلتا" هي طفرة من السلالتين البريطانية والجنوب إفريقية معًا، وباكتسابها لخاصيتين من سلالتين سابقتين، أصبحت أقوى بـ 60 مرة في كمية الإنتاج وسرعة الانتشار وفق وصفه.

أستاذ علم الفيروسات بكلية الصيدلة بالمنستير: الأخطر هو اكتساب السلالة الهندية للطفرة الجنوب إفريقية التي لها قدرة على مقاومة الأجسام المضادة بما يمكن أن يضعف من فعالية بعض التلاقيح

وتابع العوني في مداخلة له بإذاعة "موزاييك أف أم" أن هذه السلالة الهندية "دلتا" لديها قدرة الانتشار الأفقية على كل الأطياف العمرية بما يشمل حتى الأطفال، قائلًا: "الأخطر هو اكتساب السلالة الهندية للطفرة الجنوب إفريقية التي لها قدرة على مقاومة الأجسام المضادة بما يمكن أن يضعف من فعالية بعض التلاقيح" وفق تعبيره.

وفسّر العوني أن السلالات تختلف في بعض الجزئيات دون أن تختلف في الأصل قائلًا إن هناك سلالات عرفت خاصيات بيولوجية متطورة جدًا على مستوى سرعة الانتشار والقدرة المرضية وحدة المرض "وهي 5 سلالات جلبت انتباه المتابعين، ممثلة في السلالة: البريطانية، الهندية، البرازيلية، الجنوب إفريقية، النيجرية، وهذه السلالات تتنافس فيما بينها" وفق تعبيره.

وكان وزير الصحة فوزي المهدي، قد كشف الاثنين 28 جوان/يونيو 2021، أنه تم تسجيل أول إصابة بالسلالة النيجيرية في تونس، بولاية نابل. مضيفًا في تصريح لوسائل إعلام محلية، أنه تم تسجيل 18 إصابة بالسلالة الهندية، 7 منها بالقيروان، وإصابتان بسليانة، وواحدة بالمنستير، و8 إصابات بولايات تونس الكبرى، مؤكدًا أن الوضع الوبائي حرج وأن هناك ضغطًا كبيرًا على المؤسسات الاستشفائية. 

 

اقرأ/ي أيضًا: