7 مقترحات لتمضية الوقت خلال الحجر الصحي العام

7 مقترحات لتمضية الوقت خلال الحجر الصحي العام

يمكن استغلال الحجر الصحي العام لمشاهدة الأفلام (صورة تقريبية/ getty)

الترا تونس - فريق التحرير

 

يعيش العرب ومن ضمنهم التونسيين، منذ أيام، على وقع حجر صحي عام وقع فرضه من قبل الدولة، في إطار مساعيها للحدّ من انتشار فيروس كورنا، والذي جاء عقب عدم التزام الكثير من الأفراد بالحجر الصحي وبتعليمات الوقاية الصحية التي قدّمتها وزارة الصحة.

يمثل البقاء في المنازل فرصة سانحة للتعويض عما يمكن أن يكون قد فاتك من أفلام صدرت

ويفرض الحجر الصحي العام على التونسيين البقاء في منازلهم وتجنب مغادرتها إلا في الحالات الضرورية، الأمر الذي جعل الكثيرين منهم يبحثون عن وسائل جديدة للترفيه عن أنفسهم عوض المقاهي والمطاعم والأماكن التي كانوا يرتادونها أو يتجولون فيها.

وفي ما يلي مجموعة من المقترحات لبعض النشاطات التي يمكن ممارستها داخل المنازل:

  • مشاهدة الأفلام

يمثل البقاء في المنازل فرصة سانحة للتعويض عما يمكن أن يكون قد فاتك من أفلام صدرت أو إعادة مشاهدة أفلام قديمة، حتى وإن لم تعرضها القنوات التلفزية، فهناك عدة مواقع إلكترونية توفر عرض جلّ الأفلام التي قد ترغب في مشاهدتها، سواء كانت عربية أو أجنبية ترافقها الترجمة (لمن يحتاجها)، لذا أعدوا طبقًا من الفشار واستعدوا للسفر في آفاق الفن السابع.


توفر عدة مواقع الكترونية أفلامًا مجانية (صورة تقريبية/ getty)

  • المطالعة

"يموت بسرعة من لا يسافر.. من لا يقرأ"، طبعًا في الظروف الحالية لا يمكننا التفكير في السفر، إلا أن الكتب من شأنها أن تمنحنا تأشيرة وتذاكر مجانية لنسافر إلى أي مكان نريده، سواء كان خياليًا أو حقيقيًا، فلنحزم حقائبنا إذًا ولنختر ما يغرينا من كتب ستحملنا إلى آفاق أرحب وتبعد عنا ضغط الأخبار المتواترة المتعلقة بفيروس كورونا.

يمكن اعتبار الحجر الصحي الفرصة المثالية لاستعادة بعض الهوايات

 


الكتب من شأنها أن تمنحنا تأشيرة وتذاكر مجانية لنسافر إلى أي مكان نريده (صورة تقريبية/ getty)

 

  • العودة إلى الهوايات

الكثيرون اضطروا بسبب ضيق الوقت وضغوط الدراسة والعمل الابتعاد عن ممارسة هواياتهم، كالرسم أو الكتابة أو حتى الغناء، لذلك يمكن اعتبار الحجر الصحي الفرصة المثالية لاستعادة هذا الشغف، فاستغلوا هذا الوقت وانفخوا روحًا جديدة إبداعية تقيكم شر كآبة الحجر الصحي وأطلقوا العنان لخيالكم ومواهبكم.


يمثل الحجر الصحي العام فرصة لممارسة الهوايات (صورة تقريبية/ getty)

 

  • ممارسة الرياضة

من قال إن الحجر الصحي يفترض أن تفقد رشاقتك أو تكسب وزنًا إضافيًا. عديدة هي الفيديوهات التي تقدم دروسًا لممارسة الرياضة في المنازل، لذلك يمكن للحجر أن يكون فرصتك للانطلاق في ممارسة الرياضة أو للحفاظ على لياقتك البدنية.

يمثل الحجر الصحي فرصة لإعادة التواصل المباشر مع أفراد العائلة


يمكن ممارسة الرياضة في المنازل (صورة تقريبية/ getty)

 

  • الرقص

قد يكون الرقص أحد أرقى أنواع الفنون، فمن خلاله يتحرّر الجسد من كلّ قيوده، لذلك لا ضير من تشغيل الموسيقى والتوحد معها ومنح الجسد الحرية المطلقة للحركة وفق ألحانها، مما سيمنحنا بالتأكيد وقتًا ممتعًا يخفف من وطأة الملل. الممتع في الأمر هو أنه يمكنك أن ترقص بمفردك أو أن تشارك متعتك مع المحيطين بك في المنزل، فضلًا عن اختيار الإيقاع الذي تحبه.


يمكن أن ترقص بمفردك أو مع المحيطين بك (صورة تقريبية/ getty)

 

  • ممارسة الألعاب المنزلية

يمثل الحجر الصحي فرصة لإعادة التواصل المباشر مع أفراد العائلة، ويمكن استغلال هذا الوقت في ممارسة ألعاب كنا نقوم بها في طفولتنا، على غرار اللعبة الشهيرة "بنت ولد" أو "السكرابل" أو حتى لعب الورق.


يمكن تمضية الوقت من خلال لعب الورق (صورة تقريبية/ getty)

 

  • الطبخ

الكثيرون يحبّون الطبخ ويجدون متعة في إعداد ألذ الوصفات إلا أنهم قد لا يجدون الوقت دائمًا لإعدادها، ولذا فمن الممكن أن يستغلوا الوقت الذي يمنحه الحجر الصحي العام ويفسحوا المجال أمام خيالهم لإعداد أشهى الأكلات وربما أكثرها إبداعًا.


يمكن إعداد وصفات جديدة خلال الحجر الصحي العام (صورة تقريبية/ getty)

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

ماهي الإجراءات المتخذة لحماية اللاجئين في تونس من "كورونا"؟

كيف استعدت أقسام الاستعجالي لتقبل المصابين بكورونا؟.. أطباء يجيبون