وفاة الوزير الأول الأسبق الهادي البكوش

وفاة الوزير الأول الأسبق الهادي البكوش

توفي عن سن يناهز الـ90 عامًا

الترا تونس - فريق التحرير

 

توفي، الثلاثاء 21 جانفي/ كانون الثاني 2020، الوزير الأسبق الهادي البكوش عن عمر يناهز الـ90 عامًا. والبكوش من مواليد 15 جانفي/ كانون الثاني 1930، وأصيل منطقة حمام سوسة التابعة لولاية سوسة.

انخرط البكوش في سن مبكرة في صفوف الحزب الدستوري الحر الجديد، الأمر الذي أدى إلى اعتقاله من طرف سلطات الاستعمار الفرنسي. وفي ستينيات القرن الماضي، أشرف كوال لبنزرت ثم لصفاقس وبعدها لقابس، على تطبيق تجربة "سياسة التعاضد" التي قادها أحمد بن صالح.

بعد الانقلاب الذي قام به زين العابدين بن علي في 7 نوفمبر/ تشرين الثاني 1987، أصبح الهادي البكوش وزيرًا أولًا

إلا أن إنهاء هذه التجربة من قبل الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة أدى إلى إقالته ثم محاكمته صحبة بن صالح وعدد من معاوني هذا الأخير، إلا أن المحكمة العليا قضت بعدم سماع الدعوى في حق البكوش. إثر ذلك، ابتعد عن الحياة السياسية حوالي الـ8 سنوات قبل أن يعيّنه الوزير الأول الهادي نويرة مستشارًا له.

وأشرف البكوش على مؤتمر الحزب الاشتراكي الدستوري في سبتمبر/ أيلول 1979 والذي أفضى إلى نجاح مرشحي نويرة في اللجنة المركزية، إلا أن بورقيبة، وكردّ على إشراف الجيش على التحضير المادي للمؤتمر وهيمنة شق نويرة على الحزب، قرّر إقالة وزير الدفاع عبد الله فرحات وإبعاد البكوش كقنصل في مدينة ليون الفرنسية. كما عيّن الهادي البكوش بين 1981 و1982 سفيرًا لدى الفاتيكان ثم سفيرًا لدى الجزائر. وفي مارس/ آذار 1984، تم تعيينه مديرًا للحزب الاشتراكي الدستوري قبل أن يصبح سنة 1987 وزيرًا للشؤون الاجتماعية.

وبعد الانقلاب الذي قام به زين العابدين بن علي في 7 نوفمبر/ تشرين الثاني 1987، أصبح الهادي البكوش وزيرًا أولًا، ليتم إعفاؤه من منصبه في 27 سبتمبر/ أيلول 1989 ويخلفه بذلك حامد القروي. وظلّ البكوش، في المقابل، عضوًا في اللجنة المركزية للتجمع الدستوري الديمقراطي، خليفة الحزب الاشتراكي الدستوري، دون لعب أي دور سياسي مهم.

وعام 2005، تم تعيين البكوش عضوًا في مجلس المستشارين وشغل منصب رئيس الاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات.

 

اقرأ/ي أيضًا:

نبيل الحاجي: "النفس الثوري" يجمع بين سعيّد والفخفاخ

عماد الخميري: النهضة تؤيد حكومة وحدة وطنية