وزير المالية: اتفاق تسوية ملف عمال الحضائر أرضى جميع الأطراف

وزير المالية: اتفاق تسوية ملف عمال الحضائر أرضى جميع الأطراف

وزير الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار علي الكعلي

الترا تونس - فريق التحرير

 

اعتبر وزير الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار علي الكعلي، الأربعاء 21 أكتوبر/تشرين الأول 2020، أنّ "اتفاق تسوية ملف عمال الحضائر الذي تم توقيعه بين الحكومة والاتحاد العام التونسي للشغل كان مرضيًا.

وأضاف الوزير، في تصريح لإذاعة "موزاييك"، أن عمال الحضائر يعملون منذ سنوات لصالح الدولة، وكان من الضروري إيجاد حلّ لتسوية وضعيتهم.

وزير المالية: الاتفاق أخذ بعين الاعتبار مختلف أصناف هذه الشريحة من الأعوان

ولفت، في هذا الصدد، إلى أن إطارات وزارة الاقتصاد والمالية ووزارة الشؤون الاجتماعية ووزارة الوظيفة العمومية والاتحاد العام التونسي للشغل عملوا اليد في اليد خلال الأيام الأخيرة، وحاولوا الوصول إلى حلّ يرضي الجميع، وفق تقديره.

وأكد الكعلي أنه من باب العدالة والمنطق إيجاد حل لهؤلاء العمال الذين يخدمون البلاد منذ سنوات طويلة، مشددًا على أن الاتفاق الذي تم توقيعه كان مرضيًا لجميع الأطراف وأخذ بعين الاعتبار مختلف أصناف هذه الشريحة من الأعوان"، على حد قوله.

الكعلي: من باب العدالة والمنطق إيجاد حل لهؤلاء العمال الذين يخدمون البلاد منذ سنوات طويلة

يشار إلى أن عضو تنسيقية عمال الحضائر بمدنين جمال الزموري اعتبر، الأربعاء 21 أكتوبر/تشرين الأول 2020، أن اتفاق تسوية ملف عمال الحضائر الذي وقعه الاتحاد العام التونسي للشغل مع الحكومة، مثل صدمةً كبرى في صفوف عمال الحضائر.

وأوضح الزموري أن الاتفاق أثار استياءً كبيرًا في صفوف العمال الذين تفوق أعمارهم 45 عامًا والذين تم الاتفاق على منحهم صك مغادرة بقيمة 20 ألف دينار.

واعتبر عضو التنسيقية، في هذا الصدد، أنّ التعويض المقدر بـ 20 ألف دينار لا يمكن أن يضمن حياة كريمة لهم في ظل ارتفاع المعيشة.

كما أشار إلى أن هذا الاتفاق ظالم في في حق من عانوا مظلمة لسنوات من التهميش، مؤكدًا اعتزامهم التوجه إلى القضاء، على حد قوله.

جدير بالذكر أن رئاسة الحكومة أعلنت، الثلاثاء 20 أكتوبر/تشرين الأول 2020، أنه تم إمضاء اتفاقية تسوية ملف عمال الحضائر، بمقر وزارة الوظيفة العمومية بإشراف رئيس الحكومة هشام المشيشي وبحضور وفد عن الاتحاد العام التونسي للشغل برئاسة الأمين العام نور الدين الطبوبي ووفد من أعضاء الحكومة.

واعتبر المشيشي، وفق بلاغ نشرته رئاسة الحكومة على صفحتها بموقع التواصل "فيسبوك"، أن إمضاء اتفاقية تسوية ملف عمال الحضائر هو تتويج لمسار حواري مهم في التعاطي مع أهم الملفات المطروحة في قطاع الوظيفة العمومية، مضيفًا أن التشاور والتعاون كان السمة الرئيسية للعلاقة بين الحكومة والاتحاد العام التونسي للشغل طيلة هذا المسار.

وأكد، في ذات الصدد، أنه تم التوصل إلى "هذا الاتفاق المجزي لشريحة كبيرة من العاملين في الحضائر بعد سنوات من العمل في ظروف هشة وهو ما يستجيب لتعهدات الحكومة بالقطع مع أشكال العمل الهش"، وفق تقديره.

من جهته، ثمّن الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي مجهودات الحكومة في التوصل لتسوية هذا الملف الشائك، معتبرًا أنها خطوة للأمام في طريق الشراكة بين الحكومة والمنظمة الشغيلة تكرس الاستقرار الاجتماعي وتقطع مع أشكال العمل الهش.

 

اقرأ/ي أيضًا:

الزموري: اتفاق تسوية ملف عمال الحضائر صادم وظالم وسنتوجه للقضاء

توقيع اتفاقية تسوية ملف عمال الحضائر