وزارة الصحة: لا صحة لانتهاء مدة صلوحية 20 ألفًا من لقاح أسترازينيكا

وزارة الصحة: لا صحة لانتهاء مدة صلوحية 20 ألفًا من لقاح أسترازينيكا

أحلام قزارة: نسبة الضياع ضعيفة جدًا، تقدر بـ 0.19% (LENNART PREISS/ أ ف ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكدت وزارة الصحة الأربعاء 9 جوان/ يونيو وفق بلاغ نشرته أنّ ما يتمّ تداوله من أخبار مفادها أن 20 ألف جرعة من لقاح أسترازينيكا قد انتهت صلوحيّتها لا أساس له من الصحّة، وأن كل اللقاحات تستعمل في الآجال المضبوطة لها، وهي آمنة وفعّالة وسليمة.

وزارة الصحة: لا صحة لانتهاء مدة صلوحية 20 ألف جرعة من لقاح أسترازينيكا.. وكل اللقاحات تستعمل في الآجال المضبوطة لها، وهي آمنة وفعّالة وسليمة

وكانت مديرة رعاية الصحة الأساسية والعضو في لجنة التلاقيح أحلام قزارة  قد قالت في مداخلة لها بإذاعة "موزاييك أف أم": "أنفي باسم وزارة الصحة كل ما قيل، حيث استعملنا كل الجرعات التي وصلت في الدفعة الأولى من لقاح أسترازينيكا، والتي كان عددها 98400 جرعة في نطاق مبادرة كوفاكس، ويوم  31 ماي/ آيار 2021، وهو تاريخ انتهاء الصلاحية، لم يتبق سوى 190 جرعة فقط" حسب تعبيرها.

وعدّت قزارة نسبة الضياع ضعيفة جدًا، تقدر بـ 0.19% وعزتها إلى عدم الإقبال على التلقيح في أحد المراكز، مذكّرة بأن تونس انطلقت في التطعيم بلقاح أسترازينيكا يوم 21 ماي/ آيار 2021.

وزارة الصحة تحذر من خطورة الزجّ بالحملة الوطنية للتلقيح في الصراعات السياسية

ولفتت وزارة الصحة إلى أنه تمّ استعمال 123296 جرعة من لقاح أسترازينيكا من أصل 256760 جرعة، وستنطلق بداية من تاريخ 18 جوان/ يونيو الجاري في استعمال بقيّة الجرعات.

وحذّرت وزارة الصحة من خطورة الزجّ بالحملة الوطنية للتلقيح في الصراعات السياسية باعتبارها حملة وطنية تهدف لتلقيح المواطنين والمواطنات وحمايتهم ضدّ مخاطر  الفيروس، "وتهيب بكلّ من يريد الاطلاع على كل تفاصيل التلقيح ان يستمدّ معلوماته من المصادر الرسميّة لوزارة الإشراف" وفق البيان.

وكان الرئيس السابق للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد عماد بوخريص قد صرح لجريدة المغرب أن ملفات عديدة أثارتها الهيئة منذ تولّيه منصب رئاستها، من بينها انتهاء مدة صلوحية أكثر من 20 ألف جرعة من لقاح أسترازينيكا يوم 31 ماي/ آيار 2021 "وقد نبهت الهيئة لذلك ليتم تفادي الأمر في الأسبوع الأخير" مضيفًا أن الهيئة أحالت العديد من الملفات دون ذكر الأسماء وجلها ملفات كاملة بالمؤيدات والسماعات ولا غبار عليها حسب قوله.