وزارة الداخلية: استثناء هذه الحالات من حظر التجول

وزارة الداخلية: استثناء هذه الحالات من حظر التجول

ذكرت الوزارة أنه على المستثنين من المنع التنسيق مع الوحدات الأمنية المحلية والجهوية (صورة أرشيفية/ فتحي بلعيد/ أ ف ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

أفادت وزارة الداخلية، في بلاغ لها، الخميس 19 مارس/ آذار 2020، أنه في إطار مزيد إحكام تطبيق القرار القاضي بمنع الجولان على العربات والأشخاص، بكامل تراب الجمهورية، بداية من الساعة السادسة مساء إلى حدود الساعة السادسة صباحًا، من اليوم الموالي، يستثنى من هذا المنع:

  • الحالات الصحية الاستعجالية
  • أعوان وإطارات الهياكل الصحية العمومية والخاصة متى كانوا مدعوين للتدخل في مجالات عملهم
  • عمليات تجميع أعوان وإطارات الهياكل المعنية بقطاع النقل (Ramassage)
  • المؤسسات الإعلامية والصحفية المدعوة إلى متابعة نشاطها ليلًا
  • عمليات التزويد والتزود بالمواد الحياتية

وزارة الداخلية: ضرورة الامتثال للرقابات الترتيبية المجراة من طرف الوحدات الأمنية على الأفراد والوسائل

ودعت الوزارة أصحاب الأعمال الليلية والمؤسسات التي تستوجب طبيعة نشاطها مواصلة العمل ليلًا، إلى الحرص على مواءمة نشاطها إلى أقصى حدّ ممكن مع توقيت منع الجولان، مشيرة إلى أنه على المستثنين من المنع، التنسيق مع الوحدات الأمنية المحلية والجهوية من أمن وحرس وطنيين (الأقاليم والمناطق)، تبعًا لمرجع النظر.

كما شددت على ضرورة الامتثال للرقابات الترتيبية المجراة من طرف الوحدات الأمنية على الأفراد والوسائل، مع الحرص على تقديم ما يثبت ضرورة ممارستهم لعملهم خلال فترة منع الجولان، داعية أصحاب المهن وعموم المواطنين إلى إعادة تنظيم جداول أعمالهم في مراعاة لتوقيت منع الجولان ضمانًا لحسن تطبيقه، مع التقليص قدر المستطاع من الأنشطة الليلية باعتبار أهمية هذا الإجراء في معاضدة الجهود الوطنية لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

 وأضافت وزارة الداخلية أنها تضع على ذمة المواطنين أرقام النجدة التالية: 197 بالنسبة لوحدات الأمن الوطني، 193 بالنسبة لوحدات الحرس الوطني، 198 بالنسبة لوحدات الحماية المدنية، و194 بالنسبة لوحدات الحرس البحري، لافتة إلى أنه عند الضرورة القصوى ينبغي الاتصال بقاعة العمليات المركزية بوزارة الداخلية على الرقم 71335000.

 

اقرأ/ي أيضًا:

وزارة التعليم العالي تدعو رؤساء الجامعات إلى تأمين التدريس عن بعد

ثاني وفاة لتونسي مقيم في إيطاليا بسبب فيروس كورونا