هل تسقط هيئة الانتخابات ترشح حاتم بولبيار للانتخابات الرئاسية؟

هل تسقط هيئة الانتخابات ترشح حاتم بولبيار للانتخابات الرئاسية؟

عضو سابق في مجلس شورى حركة النهضة

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

على إثر نشر الهيئة العليا المستقلة للانتخابات لقائمة النواب المزكّين للمترشحين للانتخابات الرئاسية، نفى النائبان عن كتلة حركة النهضة ماهر مذيوب وكريمة التقاز تزكيتهما للعضو السابق في مجلس شورى النهضة حاتم بولبيار الذي قدم ترشحه بشكل مستقل على أساس حصوله على 11 تزكية برلمانية بما قد يفتح الباب نحو إمكانية إسقاط ترشحه.

ماهر مذيوب أعلن أنه تقدم بمراسلة رسمية إلى هيئة الانتخابات وأرسل نسخة منها إلى رئيس مجلس نواب الشعب بالنيابة ورئيس حركة النهضة نفى فيها "نفيًا قطعيًا" تزكيته لبولبيار، مبينًا أنه قام فقط بتزكية رئيس المجلس الوطني لحزب التكتل إلياس الفخفاخ، وأن هياكل حزبه وكتلته على علم بهذه التزكية.

 نفى النائبان عن كتلة النهضة ماهر مذيوب وكريمة التقاز تزكيتهما للعضو السابق في مجلس شورى النهضة حاتم بولبيار الذي قدم ترشحه على أساس حصوله على 11 تزكية برلمانية بما قد يفتح الباب لإسقاط ترشحه

وأفاد أنه كلف محاميًا بـ"اتخاذ كافة الإجراءات الضرورية التي تحفظ حقوقه في تتبع المعني بالأمر لكل الضرر الذي حصل له". وقال إنه يطلب من السلط المعنية اتخاذ ما تراه مناسبًا في الغرض من إجراءات مناسبة ذات العلاقة مع بقائه على ذمتها لكل توضيح مطلوب، وفق نص مراسلته.

وفي نفس السياق، نشرت النائب عن حركة النهضة كريمة التقاز صورة لها مع رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نبيل بفون، مبينة أنها قدمت له، الأحد 18 أوت/ أغسطس 2019، المؤيدات اللازمة التي تؤكد عدم تزكيتها لحاتم بولبيار.

في جانب آخر، دعا نشطاء لإعفاء عضو هيئة الانتخابات أنيس الجربوعي من عضويته لما اُعتبر إخلاله بواجب الحياد، وذلك على ضوء نشرية على حسابه على فيسبوك، حذفها لاحقًا، حذر من أن تقتصر نسبة الإقبال يوم الاقتراع على "الذباب الأزرق" في إشارة، وفق نشطاء، لأنصار حركة النهضة. وكان قد تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، في وقت لاحق، نشرية لزوجته تؤكد دعمها للمترشح عبد الكريم الزبيدي، لتزيد نشرية الجربوعي الأخيرة في إثارة نقطة استفهام كبيرة حول مدى التزامه بواجبي الحياد والاستقلالية.

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

استقالة وزير الدفاع عبد الكريم الزبيدي.. أين الحقيقة؟

ائتلاف أمل وعمل: لن نساند أي مترشح في الدور الأول للرئاسية