ملف تسويغ الأراضي.. الشواشي: الرئيس يستهدفني شخصيًا وأضع نفسي على ذمة القضاء

ملف تسويغ الأراضي.. الشواشي: الرئيس يستهدفني شخصيًا وأضع نفسي على ذمة القضاء

فيما يتعلق بملف تسويغ أرض فلاحية بولاية بن عروس خلال فترة تولي الشواشي منصب وزير أملاك الدولة (ياسين القايدي/ الأناضول)

الترا تونس - فريق التحرير

 

اعتبر الأمين العام لحزب التيار الديمقراطي ووزير أملاك الدولة السابق غازي الشواشي، مساء الثلاثاء 26 أكتوبر/تشرين الأول 2021، أن الرئيس قيس سعيّد يستهدفه شخصيًا لأنه يعارض قراراته، وذلك على خلفية إثارة سعيّد ملف تسويغ أرض فلاحية بولاية بن عروس بمبلغ قال إنه زهيد في فترة تولي الشواشي منصب وزير أملاك الدولة، متابعًا: "الرئيس اعتمد خلطًا في هذا الملف لتوجيه الرأي العام".

وأكد الشواشي، في مداخلة له على قناة التاسعة، أنه يضع نفسه على ذمة القضاء، وإذا لم تفتح النيابة العمومية بحثًا في الملف، سيتقدم إليها من تلقاء نفسه ويطلب منها التحقيق في العقد المتعلق بتسويغ الأرض المعنية للتثبت من صحة إجراءاته في علاقة بدوره كوزير أملاك الدولة في تلك الفترة، ليتحمل مسؤولياته، على حد قوله.

الشواشي: الرئيس يستهدفني شخصيًا واعتمد الخلط في ملف تسويغ الأراضي من أجل توجيه الرأي العام.. لذلك أضع نفسي على ذمة القضاء وأطالبه بالتنازل عن حصانته في هذا الملف ليتحمل كل طرف مسؤولياته

كما طالب الوزير السابق الرئيس بالتنازل عن حصانته في هذا الملف ليتحمل كل طرف مسؤولياته، مستطردًا: "الدستور أعطى الرئيس حصانة مطلقة طيلة فترة عهدته من أجل القيام بمهامه دون أن يخضع لأي ضغط وألّا يكون محلّ مساءلة ، وليس من أجل تشويه خصومه السياسيين وضربهم"، مؤكدًا أن "مكافحة الفساد لا تكون بالشعارات والاتهامات". 

وأردف أن "الرئيس يستعمل صلاحياته والمنصة الإعلامية بقصر قرطاج لضرب خصومه السياسيين"، مشيرًا إلى أنه "بمجرد إنهائه كلمته التي وجه فيها الاتهامات في ملف أملاك الدولة، باشرت الصفحات المشبوهة على منصات التواصل حملة تشويه للخصوم السياسيين للرئيس على غرار غازي الشواشي ونور الدين الطبوبي، من أجل المس من مصداقيتهم"، حسب تصريحه.

الشواشي: الرئيس يستعمل صلاحياته والمنصة الإعلامية بقصر قرطاج لضرب خصومه السياسيين.. فبمجرد إنهائه كلمته التي وجه فيها الاتهامات في ملف أملاك الدولة، باشرت الصفحات المشبوهة حملة تشويه

وفي علاقة بإجراءات إمضاء عقود تسويغ الأراضي الفلاحية، أوضح الشواشي أن هناك 3 لجان بوزارة الفلاحة (لجنة تقنية ولجنة إدارية ولجنة تدقيق) مكلفة بدراسة ملفات التسويغ من كل جوانبها ثم تقبل العروض وتقوم بعملية الفرز ثم تعلن عن النتائج، لافتًا إلى أن "وزارة أملاك الدولة دورها إعداد عقد بعد مقرّر قبول النتائج النهائية، ثم يمضي الوزير العقود ويتابع مدى احترام بنودها"، وفقه.

وكان مدير عام العقارات الفلاحية محمد الحزامي قد صرح، في مداخلة له على قناة التاسعة مساء الثلاثاء، أن وزير أملاك الدولة السابق غازي الشواشي هو من تولى إمضاء عقد تسويغ أرض فلاحية دولية بولاية بن عروس التي أثار ملفها الرئيس مؤخرًا والتي قال إن في العقد شبهة فساد، على حد تقديره.

وزير أملاك الدولة يأذن لهيئة الرقابة العامة بإجراء بحث معمق حول سلامة الإجراءات المعتمدة في تسويغ الضيعة الفلاحيّة الدولية "أوزرة1" الكائنة بولاية بن عروس

يشار إلى أن وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية محمد الرقيق أذن، الثلاثاء 26 أكتوبر/تشرين الأول 2021، لهيئة الرقابة العامّة بإجراء بحث معمّق حول سلامة الإجراءات المعتمدة في تسويغ الضيعة الفلاحيّة الدولية "أوزرة1" الكائنة بمرناق من ولاية بن عروس، وذلك خلال زيارة تفقد أداها إلى الإدارة العامّة للعقارات الفلاحيّة ووحدة التصرف لمتابعة الملفات المتعلقة بتسوية وضعيات المستغلين بصفة قانونية لعقارات دولية فلاحية.

ويأتي ذلك تبعًا للقاء الذي جمع الوزير بالرئيس سعيّد، الاثنين 25 أكتوبر/تشرين الأول 2021، بقصر الرئاسة بقرطاج، الذي تطرق خلاله الرئيس إلى موضوع إسناد الأراضي الدوليّة بعقود مبرمة برشاوٍ وبأثمان زهيدة لأشخاص بناء على انتماءات سياسية وبدعم من تنظيمات حزبية، على حد قوله.

 

اقرأ/ي أيضًا:

غازي الشواشي: من ينقلب على دستور البلاد يفقد شرعيته وتستوجب مقاومته

أحزاب تونسية تعلن تشكيل تنسيقية القوى الديمقراطية المعارضة لقرارات سعيّد