مستشار المشيشي: إرادة رئيس الحكومة حرة في اختيار مساعديه ومستشاريه

مستشار المشيشي: إرادة رئيس الحكومة حرة في اختيار مساعديه ومستشاريه

التيساوي: سنعمل على الحيلولة دون حدوث مثل هذا اللغط مجددًا

الترا تونس - فريق التحرير

 

تطرق مستشار رئيس الحكومة المكلف بالشؤون الاجتماعية سليم التيساوي، مساء الخميس 24 سبتمبر/أيلول 2020، إلى الحديث عن الخلاف بين رئيس الجمهورية قيس سعيّد ورئيس الحكومة هشام المشيشي في آخر لقاء جمعهما.

سليم التيساوي (مستشار رئيس الحكومة): لا أعتقد أن رجل قانون يفهم القانون جيدًا قد يمضي في هذا الاتجاه بمعنى الإذلال، بقدر ما يمضي فيه على معنى ممارسة صلاحياته كرئيس للجمهورية في مجال الفعل السياسي العام

واعتبر التيساوي، في مداخلة له على قناة "التاسعة"، أن الخلاف في وجهات النظر هو أمر طبيعي ويمكن أن يحدث بين رأسيْ السلطة التنفيذية أو تحت قبة البرلمان أو أيّ مؤسسة أخرى.

وقدّر مستشار رئيس الحكومة، في هذا الصدد، أن رأي رئيس الجمهورية يُحترم، مشيرًا إلى أن قدرًا من الوضوح لا يفسد للود قضية، حسب تعبيره.

وأضاف، في السياق ذاته: "أنا أنزّه رئيس الجمهورية من محاولة تحجيم رئيس الحكومة"، متابعًا القول: " ما لاحظناه طيلة الأشهر الماضية هو أن هذا أسلوبُ رئيس الجمهورية في التعاطي مع الشأن السياسي".

وأردف المستشار الحكومي، في هذا الإطار، أن هذه المقاربة قد تفترض قدرًا من التعديل والمراجعة والتطوير، مستدركًا القول: "لا أعتقد أن رجل قانون يفهم القانون جيدًا قد يمضي في هذا الاتجاه بمعنى الإذلال، بقدر ما يمضي فيه على معنى ممارسة صلاحياته كرئيس للجمهورية في مجال الفعل السياسي العام"، وفق تقديره.

التيساوي: سيقع الدفع في اتجاه أن تكون العلاقة بين رئيس الحكومة ورئيس الجمهورية على قدر من الوضوح والإيجابية

ولفت التيساوي إلى أنه التقى أمس رئيس الحكومة، مؤكدًا أن تعاطيه معه كان عاديًا جدًا ولم يلحظ عليه أي توتر.

واستطرد، في السياق ذاته، أن رئيس الحكومة إرادته حرة في اختيار مساعديه ومستشاريه، مرجحًا أن اختياره لمستشاريه جاء استنادًا إلى الكفاءة المشهودة لهم في اختصاصاتهم ، مضيفًا: " المتهم بريء إلى أن تثبت إدانته".

وأكد التيساوي أنه سيقع الدفع في اتجاه أن تكون العلاقة بين رئيس الحكومة ورئيس الجمهورية على قدر من الوضوح والإيجابية، بما يحول دون حدوث مثل هذا اللغط الذي حدث مرة أخرى"، حسب تعبيره.

 

اقرأ/ي أيضًا:

اتحاد الفلاحين يقرّر تنفيذ وقفة احتجاجية ويوم غضب وطني

سيتسبّب في حلّها: انسحاب نواب الاتحاد الشعبي الجمهوري من كتلة المستقبل