مستجدات قضية

مستجدات قضية "لوبيينغ القروي": تحويل بنكي من حساب إماراتي لعميل الموساد

تحويل مبلغ بقيمة 150 ألف من دولار من حساب بنكي في دبي باسم سلوى السماوي زوجة نبيل القروي (فتحي بلعيد/أ.ف.ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

كشفت صحيفة "ذو غلوب أند مايل" (The Globe and Mail) الكندية معلومات جديدة حول قضية عقد المرشح الرئاسي نبيل القروي مع شركة "لوبيينغ" كندية يديرها العميل السابق في الموساد الإسرائيلي آري بن ميناشي مبينّة أن الأخير زار تونس والتقى القروي مصحوبًا بشقيقه بتاريخ 18 أوت/أغسطس المنقضي ثم التئمت في اليوم الموالي مأدبة عشاء في منزل القروي ضمت زوجته ومحاميه أيضًا.

وأضافت الصحيفة، بعد حوارها مع بن ميناشي نفسه في مقال نشرته الثلاثاء 8 أكتوبر/تشرين الأول 2019، أنه تلقى مبلغًا بقيمة 150 ألف دولار كتسبقة أولى على قيمة العقد (مليون دولار) من حساب بنكي لسلوى السماوي، زوجة نبيل القروي، تحديدًا من بنك في دبي بالإمارات العربية المتحدة. وأضاف أنه تلقى 100 ألف دولار، أي بقية قيمة التسبقة البالغة 250 ألف دولار، من شخص جزائري مقيم في كندًا قال إنه يعرف القروي.

تلقى العميل السابق في الموساد آري بن ميناشي تسبقة على قيمة العقد مع نبيل القروي بقيمة 150 ألف دولار من حساب بنكي في دبي باسم زوجته سلوى السماوي

وبخصوص اسم محمد بودربالة بصفته طرفًا في العقد، قال العميل السابق في الموساد إنه عرّف نفسه كـ"ممثل عن محمد الزعنوني" وهو محامي نبيل القروي. وقال بن ميناشي إنه لم يلتقي ببودربالة قط، وأضافت الصحيفة الكندية أنها قامت باتصالات مع ديبلوماسيين وصحفيين تونسيين لمعرفة هوية هذا الشخص ولكنها لم تنجح في مسعاها.

وعودة على لقائه بتونس بنبيل القروي، قال بن ميناشي للصحيفة إن مرشح "قلب تونس" اقترح عليه جمع الأطراف الليبية المتحاربة في تونس "تحت إشراف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين".

وعلى الرغم من نفي القروي وجود عقد "اللوبيينغ"، قال بن ميناشي للصحيفة الكندية إنه سيواصل عمله وفق العقد رغم أنه لا يتوقع تلقي أقساط أخرى من قيمة العقد.

ووصف العميل السابق في الموساد نبيل القروي بأنه "شخصية جذابة" و"يمكن أن يكون رئيسًا جيدًا" وفق قوله.

 

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

بهدف دعمه من ترامب وبوتين: نبيل القروي دفع مليون دولار لشركة يديرها إسرائيلي!

من هو عميل الاستخبارات الإسرائيلية الذي تعاقد معه نبيل القروي؟