مرصد رقابة: تعريفة النقل الجديدة تخدم فقط مصلحة مزوّد خاص وأصحاب المصالح

مرصد رقابة: تعريفة النقل الجديدة تخدم فقط مصلحة مزوّد خاص وأصحاب المصالح

مرصد رقابة: وزير النقل يريد تطويع حاجيات شركات النقل للضوابط والحدود التقنية للمزود (الشاذلي بن إبراهيم/ NurPhoto)

الترا تونس - فريق التحرير

 

اعتبر مرصد رقابة، الأحد 30 ماي/ آيار 2021 في بيان له، أن التعريفة الجديدة للنقل التي ستطبق بداية من غرة جوان "لا تنبع من حاجة شركات النقل ولا تنسجم مع واقعها ولم يتم تشريكها فيه، وإنما يخدم فقط مصلحة شركة خاصة والشركات المتعاقدة معها".

مرصد رقابة: منظومة الاستخلاص للمزود الأجنبي لا تحتمل سوى عدد قليل من التعريفات لأنها معدة في الأصل للمدن الأوروبية

وقال المرصد إن السبب في توحيد التعريفات والاكتفاء بثلاثة عوض الاعتماد على تعريفات متعددة دقيقة بين المحطات حسب المسافات، يعود إلى أن منظومة الاستخلاص للمزود الأجنبي لا تحتمل سوى عدد قليل من التعريفات لأنها معدة في الأصل للمدن الأوروبية التي يتم تقسيمها إلى مناطق تعريفية "zones tarifaires" محددة عدديًا وتوجد فيها وسائل نقل متعددة في كل منطقة يتم التنقل بينها بنفس التذكرة وفق البيان.

وأشار مرصد رقابة إلى أن وزير النقل معز شقشوق "يريد تطويع حاجيات شركات النقل للضوابط والحدود التقنية للمزود، الذي فشل فشلًا ذريعًا في البلاد، عوض تحميله مسؤولية فشله والخراب الذي تسبب فيه، والبحث عن منظومات تتلاءم مع حاجيات الشركات".

مرصد رقابة: بعض الشركات الجهوية للنقل عبرت عن رفضها لفكرة التعريفات الثلاثة الموحدة وطالب بعضها باعتماد مسافة كيلومترية لكل منطقة/تعريفة 

ولفت المرصد إلى أن شقشوق راسل مختلف الشركات الجهوية طالبًا منها جميعا دعوة مجلس الإدارة لاعتماد نفس التعريفات الموحدة. رغم أن وضعية الشركات تختلف من واحدة لواحدة، ورغم أن تلك الشركات تجمع بين النقل الحضري والنقل بين المدن وتصل المسافات في بعض خطوطها إلى عشرات الكيلومترات، "وبعض تلك الشركات عبرت عن رفضها لفكرة التعريفات الثلاث الموحدة باعتبار أنها ستضر بها كثيرًا وطالب بعضها باعتماد مسافة كيلومترية لكل منطقة/تعريفة واحتساب مبلغ محدد لكل كيلومتر عند الخروج من تلك المناطق بحيث يتم تغطية الكلفة الحقيقية للرحلة" وفق البيان.

وأوضح المرصد أنه تعرّض في السابق إلى ملفات عديدة تهم هذه المسألة من بينها "مشروع منظومة الاستخلاص في شركة النقل بتونس الذي انطلق في 2010 وتكلف إلى حدود اليوم ما لا يقل عن 40 مليون دينار وكان من المفروض دخوله حيز النفاذ منذ أواخر 2014. ومازال لم ينطلق إلى حد اليوم بسبب الإخلالات العظمى فيه والتلاعب بالصفقات" حسب مرصد رقابة.

يذكر أن وزارة النقل واللوجستيك أعلنت، الأحد 30 ماي/آيار 2021، أن شركة النقل بتونس ستشرع بداية من يوم 1 جوان/يونيو 2021، في تطبيق تعديل تعريفات النقل العمومي البرّي بهدف "تحسين احتساب التعريفات والموازنة بين الأقسام"، وفق تقديرها.

ويتمثل هذا التعديل، حسب بلاغ تشرته الوزارة، في إعادة تنظيم التعريفات حسب الأقسام والمحطات ليتمّ اختزال هذه التعريفات من 10 إلى 3 تعريفات وذلك على النحو الآتي:

على مستوى شبكة الحافلات:

  • تعريفة موحّدة قدرها 500 مليم للتنقل على الخطوط الحضرية ذات قسم واحد أو قسمين أو ثلاثة أقسام.
  • تعريفة موحّدة قدرها 1000 مليم للتنقل على الخطوط الحضرية ذات 4 أو 5 أو 6 أقسام.
  • تعريفة موحّدة قدرها 1500 مليم للتنقل على الخطوط الحضرية ذات 7 أو 8 أو 9 أو 10 أقسام.

على مستوى شبكة المترو:

  • تعريفة موحّدة قدرها 500 مليم للتنقل على الخطوط الحضرية ذات قسم واحد أو قسمان أو ثلاثة أقسام.
  • تعريفة موحّدة قدرها 1000 مليم للتنقل على الخطوط الحضرية ذات 4 أو 5 أو 6 أقسام.

بالنسبة للخط ت. ح. م:

  • قسم واحد درجة أولى: 900 مليم
  • قسمان درجة أولى: 1250 مليمًا
  • قسم واحد درجة ثانية: 500 مليم
  • قسمان درجة ثانية: 800 مليم

 

اقرأ/ي أيضًا:

معز شقشوق: كان لدينا 26 باخرة منذ 20 سنة.. اليوم أسطولنا يضم 8 فقط

تفاصيل التعريفات الجديدة للنقل العمومي البرّي