مدير الصحة بسوسة لـ

مدير الصحة بسوسة لـ"الترا تونس": الوضع الصحي متأزم ولم يعد ممكنًا إيواء المرضى

أكد أن هناك ضغطًا كبيرًًا على مستوى أقسام الاستعجالي وأسرّة الإنعاش والأكسجين (صورة توضيحية/ فتحي بلعيد/ أ ف ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكد المدير الجهوي للصحة بسوسة محمد الغضباني، الثلاثاء 6 جويلية/يوليو 2021، أن الوضع الوبائي في سوسة مستفحل ومتأزم، مشيرًا إلى أن معدل انتشار عدوى كورونا بالجهة تجاوز 780 إصابة على كل 100 ألف ساكن، وفقه.

وأضاف، في تصريح لـ"الترا تونس"، أن بعض المعتمديات تجاوزت نسبة انتشار الفيروس بها ألف حالة على كل 100 ألف ساكن، على غرار معتمدية القلعة الصغرى التي سجلت أكثر من 1500 حالة على كل 100 ألف ساكن، وهو رقم مرتفع جدًا، حسب توصيفه.

الغضباني لـ"الترا تونس": نسبة إشغال أسرّة الإنعاش تجاوزت 140% فيما بلغت نسبة إشغال أسرة الأكسجين 98 %، ولم يعد بإمكاننا التعهد بمزيد المرضى

كما أشار الغضباني إلى أنه تم في الـ24 ساعة الأخيرة تسجيل 285 إصابة جديدة بفيروس كورونا، من جملة 541 تحليلًا تم إجراؤه، أي أن نسبة إيجابية التحاليل تجاوزت 50 %، وهو ما ينذر بأن الوباء مستفحل بالجهة، وفق تقديره.

ولفت المسؤول الصحي إلى أن عدد المصابين بكورونا الذين يقع إيواؤهم حاليًا بمستشفيات ومصحات الجهة تجاوز 334 حالة، وهو ما يشكل ضغطًا كبيرًا على أقسام الاستعجالي وعلى أسرّة الإنعاش والأكسجين، حسب وصفه.

وأشار إلى أن نسبة إشغال أسرّة الإنعاش تجاوزت 140% فيما بلغت نسبة إشغال أسرة الأكسجين 98 %، معقّبًا: "لم يعد بإمكاننا التعهد بمزيد المرضى"، على حد قوله.

وتابع القول: "نحاول التنسيق مع وزارة الصحة لبحث سبل توفير مزيد أسرّة الإنعاش والأكسجين، لكن يبقى المشكل نقص العنصر البشري من إطارات طبية وشبه طبية، آملًا أن يتم دعمهم من خلال مزيد الانتدابات في المجال الصحي من أجل التمكن من التكفل بالمرضى.

 

اقرأ/ي أيضًا:

ولايتا سوسة والمنستير تمنعان التنقل فيما بينهما

أطلق صيحة فزع.. مدير الصحة بسوسة: لم يعد بإمكاننا استقبال المرضى بالمستشفيات