قريبًا

قريبًا "ميثاق الإمام الخطيب" استعدادًا لانتخابات 2019

في إطار تحييد المساجد عن التجاذبات السياسية والحزبية (صورة توضيحية/الشاذلي بن ابراهيم/Getty)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

أعلن وزير الشؤون الدينية أحمد عظوم، الإثنين 25 فيفري/شباط 2019، أن الوزارة بصدد إعداد "ميثاق الإمام الخطيب" في إطار استعدادها للاستحقاقات الانتخابية المقبلة موفى السنة الجارية.

وأوضح الوزير، لدى إشرافه على لقاء حواري حول "رسالة الإمام الخطيب" بدار الكتب الوطنية بالعاصمة، أن الهدف من إعداد الميثاق هو تحييد المساجد عن التجاذب السياسي والحزبي، لاسيما وأن تونس مقبلة على سنة انتخابية بامتياز، مشيرًا إلى أن الميثاق تضمن منعًا للتشهير أو المس بأعراض الناس سواء بأسمائهم أو صفاتهم.

وزير الشؤون الدينية: الهدف من "ميثاق الإمام الخطيب" هو تحييد المساجد عن التجاذب السياسي والحزبي

وأكد، وفق ما نقلته وكالة تونس إفريقيا للأنباء (الوكالة الرسمية)، أن الوزارة لا تسعى من وراء هذا الميثاق إلى الحد من الحريات، بل إلى وضع ضوابط شرعية وقانونية تأطر الخطب المسجدية، مشيرًا إلى أن الميثاق الذي عملت الوزارة على إعداده عبر مقاربة تشاركية سيضبط حقوق وواجبات الإمام الخطيب.

كما أشاد بالدور التنموي الذي يتوجب على الإمام الخطيب أن يضطلع به، لاسيما فيما يتعلق بتحقيق الاستقرار الاجتماعي ومعالجة القضايا الاجتماعية، داعياً إياه إلى الابتعاد عن إثارة الفتن وأن يتسم خطابه بالتهدئة والتوازن والنأي به عن أي توظيف سياسي أو حزبي، وفق قوله.

وأضاف عظوم، أنه سبق لوزارة الشؤون الدينية أن نظمت لقاءات حوارية بخصوص هذا الميثاق في كافة ولايات الجمهورية، على أن يعقبها إعداد دليل الإمام الخطيب، مذكّرًا، في نفس الإطار، بالقرار الذي اتخذته الوزارة السنة الفارطة والقاضي بمنع كل إمام مترشح للانتخابات البلدية من الصعود على المنبر.

 

اقرأ/ي أيضًا:

وزير الشؤون الدينية: لا يمكن مراقبة 4500 خطبة جمعة أسبوعيًا

استبعاد 100 من الخطباء والأئمة إثر ترشحهم للانتخابات البلدية