شبهة تضارب المصالح للفخفاخ: مجمع

شبهة تضارب المصالح للفخفاخ: مجمع "سوتام- فاليس – ساربول" يوضح

أكد المجمع أن الفخفاخ فوّت نهائيًا في الأسهم التي يمتلكها في شركة "فيفيان" (ياسين القايدي/ الأناضول)

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكد مجمع "سوتام- فاليس – ساربول"، في بيان أصدره الأحد 12 جويلية/ يوليو 2020، عقب الجدل المتعلّق بشبهات تضارب المصالح لرئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، أن هذا الأخير فوّت نهائيًا في الأسهم التي يمتلكها في شركة "فيفيان" التي تمتلك بدورها أسهمًا في شركة "فاليس".

وشدد المجمع على أنه لم يقع استغلال أي نفوذ لمنحه الصفقة المعنية، كما لم يتمتع بأي خدمة أو تدخل من رئيس الحكومة، مبينًا أن مشاركته في طلب العروض الدولي 32/2019 تم قبل أن يتم تكليف إلياس الفخفاخ بتكوين حكومة من قبل رئيس الجمهورية.

مجمع "سوتام - فاليس - ساربول": الإعلان عن نتائج الصفقة والمصادقة عليها تم من طرف الجهات المعنية قبل منح الثقة للحكومة

وأكد أن الحصول على صفقة تم وفقًا لأحكام المادة 73 من المرسوم الصادر سنة 2014 والمتعلّق بالصفقات العمومية قبل أن تتم دعوة الفخفاخ لتشكيل الحكومة الحالية، موضحًا أن تاريخ فرز نتائج طلب عروض الصفقة المذكورة وقع في 25 ديسمبر/ كانون الأول 2019 في إطار منظومة "تينابس" (منظومة الشراء العمومي على الخط "تونابس").

وأضاف أن إنهاء الفرز تم في 10 فيفري/ فبراير 2020 ووقعت إحالة الملف على اللجنة العليا للتدقيق في الصفقات العمومية التي تسلمته يوم 2 مارس/ آذار ووافقت عليه يوم 16 أفريل/ أبريل.

ونفى المجمع ما يروج حول توقيعه صفقة بـ120 مليون دينار، مشددًا على أن الإعلان عن نتائج الصفقة والمصادقة عليها تم من طرف الجهات المعنية قبل منح الثقة للحكومة. كما البيان أشار إلى أن إلياس الفخفاخ لم يكن يومًا مسيّرًا ولا عضوًا في أية هيئة تقريرية في الشركة أو في المجمع، مبرزًا أن هذا الأخير يحتفظ بحقه في التتبع القانوني لكل الأشخاص والأطراف التي مست من سمعته ومصالحه وعلاقاته بشركائه.

Communiqué du groupement des sociétés SOTEME, VALIS, SERPOL Suite aux différentes déclarations parues dans les médias...

Posted by Maher Laroui on Sunday, July 12, 2020

 

اقرأ/ي أيضًا:

طارق الفتيتي يدعو رئيس الجمهورية لجمع الفرقاء السياسيين للتحاور

مشروع قانون لإحداث بلدية جديدة بولاية تونس (وثيقة)