طارق الفتيتي يدعو رئيس الجمهورية لجمع الفرقاء السياسيين للتحاور

طارق الفتيتي يدعو رئيس الجمهورية لجمع الفرقاء السياسيين للتحاور

أكد أن البلاد تعيش أزمة غير مسبوقة

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكد النائب الأول لرئيس مجلس نواب الشعب، طارق الفتيتي، الاثنين 13 جويلية/ يوليو 2020، أن البلاد تعيش أزمة غير مسبوقة، مشيرًا إلى وجود أزمة سياسية وأزمة اقتصادية واجتماعية، في ظل غياب أفق سياسي واضح.

ودعا الفتيتي، في حوار لإذاعة شمس أف أم، رئيس الجمهورية قيس سعيّد، إلى جمع كافة الفرقاء السياسيين حول طاولة الحوار وإيجاد حلّ، مبينًا أن سعيّد هو الوحيد القادر على القيام بهذا الدور نظرًا لكونه مستقلًا ولتمتعه بشرعية انتخابية، ومضيفًا أن رئيس البرلمان لا يمكن أن يلعب هذا الدور لما يحصل من خلافات بين رؤساء الكتل النيابية خصوصًا في ظل الحديث عن سحب الثقة منه، كما لا يمكن أن يقوم به رئيس الحكومة لغياب التضامن الحكومي مع وجود.

طارق الفتيتي: البرلمان والحكومة معطّلان

وشدد على أن البرلمان معطّل والحكومة معطّلة، لافتًا إلى غياب الدولة في الجنوب التونسي، ومتسائلًا "وين ماشين؟".

وفي ما يتعلّق بمبادرة لسحب الثقة من رئيس البرلمان، قال الفتيتي إنه إذا توفر 109 صوتًا فلتقم الأطراف المعنية بالإجراءات الضرورية، مذكرًا أن النظام الداخلي لمجلس نواب الشعب ينص على إمضاء 73 نائبًا على عريضة ومن ثم توفر 109 صوتًا في الجلسة العامة.

وبخصوص رفع الجلسة العامة المنعقدة أمس الأحد، بيّن أنه قام بذلك بسبب إقحام الأمن الرئاسي في الخلافات القائمة، مشيرًا إلى أن الإشكال انطلق عندما تدخل مدير ديوان رئيس مجلس نواب الشعب لإدخال مرافق لكتلة ائتلاف الكرامة في حين أن النظام الداخلي ينص على أن رئيس المجلس هو من يقرّر ذلك لا مدير ديوانه.

 

اقرأ/ي أيضًا:

شورى النهضة يُكلّف الغنوشي بالانطلاق في مشاورات حول حكومة جديدة

ماذا في برنامج الجلسة العامة الاثنين؟