رئيس لجنة الصحة: الحكومة اقترفت خطأ بتعويلها على

رئيس لجنة الصحة: الحكومة اقترفت خطأ بتعويلها على "كوفاكس" للحصول على التلقيح

زمال: كان على الحكومة القيام بشراءات مباشرة للتلقيح من المخابر

الترا تونس - فريق التحرير

 

اعتبر رئيس لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية بالبرلمان العياشي زمال، الثلاثاء 2 مارس/آذار 2021، أن أكبر غلطة اقترفتها الحكومة التونسية هو تعويلها على منظومة كوفاكس للحصول على التلقيح ضد فيروس كورونا، وعدم قيامها بشراءات مباشرة من المخابر. 

وأشار، في مداخلة له على إذاعة "موزاييك أف أم"، إلى أنها لو قامت بطلبات شراء منذ سبتمبر/أيلول وأكتوبر/تشرين الأول 2020 لكانت قد تحصلت على التلاقيح اليوم.

رئيس لجنة الصحة: تونس أصبحت اليوم معزولة بسبب الإخفاقات التي حدثت بها وتفكك الدولة الذي أفقدها احترام دول العالم لها

وذكّر زمال بأن كوفاكس كانت قد راسلت وزارة الصحة في مراسلة رسمية مفادها أن تونس ستصلها جرعات التلقيح ضد كورونا في منتصف فيفري/شباط الماضي، وأنها ستكون ضمن الـ4 دول الأوائل التي ستتحصل على التلقيح، مستدركًا القول: "للأسف، رأينا عديد الدول الأخرى قد تحصلت على التلقيح، ونحن لازلنا إلى اليوم ليس لدينا تاريخ محدد لموعد وصوله إلينا". 

وأضاف رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب أن "تونس أصبحت اليوم معزولة بسبب الإخفاقات التي حدثت بها وتفكك الدولة الذي أفقدها احترام دول العالم لها"، وفق تعبيره. 

وأكد العياشي زمال، في ذات الإطار، أن كلّ ما حدث، خاصة فيما يتعلق بمسألة التلاقيح التي وفدت إلى تونس خارج المسالك الرسمية، "جعلنا نفقد الثقة في أجهزة الدولة، وفي وزارة الصحة"، حسب قوله. 

 

اقرأ/ي أيضًا:

لقاح كورونا من الإمارات إلى الرئاسة التونسية.. فتح تحقيق ودعوات لمزيد الشفافية

القمودي: هناك جرعات تلقيح وفدت إلى تونس من دول أخرى إضافة إلى جرعات الرئاسة