رئاسة الجمهورية: سعيّد لم ينتم لأي حزب ولا يحقّ لأحد حشره في أي تنظيم

رئاسة الجمهورية: سعيّد لم ينتم لأي حزب ولا يحقّ لأحد حشره في أي تنظيم

إثر الإعلان عن تأسيس حزب تحت اسم "الشعب يريد" وهو شعار سعيّد في رئاسيات 2019

الترا تونس - فريق التحرير



جددت رئاسة الجمهورية، الأربعاء 3 مارس/آذار 2021، التأكيد أن رئيس الجمهورية قيس سعيّد لم ينتمِ لأي حزب ولم يكن وراء تكوين أي حزب ولا نية له على الإطلاق في إنشاء تنظيم حزبي.

وأضافت الرئاسة، في بلاغ نشرته على صفحتها الرسمية بموقع التواصل "فيسبوك"، أنه "ليس لأيٍّ كان الحق في أن يحشر رئيس الدولة في أي تنظيم مهما كان شكله".

يهم رئاسة الجمهورية أن تؤكد مجدّدا أن رئيس الجمهورية لم ينتم لأي حزب ولم يكن وراء تكوين أي حزب ولا نية له على الإطلاق في إنشاء تنظيم حزبي. وليس لأي كان الحق في أن يحشر رئيس الدولة في أي تنظيم مهما كان شكله.

Publiée par ‎Présidence Tunisie رئاسة الجمهورية التونسية‎ sur Mercredi 3 mars 2021

ويتزامن بلاغ رئاسة الجمهورية مع ندوة صحفية عقدتها، الأربعاء 3 مارس/آذار 2021، الهيئة التأسيسية لحزب جديد يحمل اسم "الشعب يريد" لتقديم أهدافه وبرنامجه، مع العلم أن "الشعب يريد" يمثل الشعار الذي خاض به الرئيس قيس سعيّد حملته الانتخابية في سباق انتخابات 2019 الرئاسية.

وكان مؤسسو الحزب قد أكدوا، في بيانهم التأسيسي الذي نشروه بتاريخ 16 فيفري/شباط 2020، أن "الحزب سيقوم بدوره الوطني في تحقيق إرادة الشعب التي عبر عنها في الانتخابات الرئاسية الفارطة والدفاع عن الثوابت التي أرساها الرئيس قيس سعيّد".

 

اقرأ/ي أيضًا:

عن طوفان الشعبوية في تونس..

أنصار قيس سعيّد وخصومه.. التحول من النقيض إلى النقيض