حريق قبة المنزه: خلية أزمة لبحث الخسائر والأضرار

حريق قبة المنزه: خلية أزمة لبحث الخسائر والأضرار

اندلع حريق بقبة المنزه مساء الإثنين 21 أكتوبر 2019 (فيسبوك)

الترا تونس - فريق التحرير

 

تمكّنت وحدات الحماية المدنية، في ساعة متأخرة من مساء الإثنين 21 أكتوبر/ تشرين الأول 2019، حوالي الساعة الحادية وعشرة والنصف ليلًا، من السيطرة على حريق كان قد نشب بقصر الرياضة بالمنزه (قبة المنزه).

وشهد محيط القبّة تجمهر عدد من المواطنين ومن ناشطي المجتمع المدني والمسؤولين الذين تحوّلوا على عين المكان، إلى جانب وزيرة الشباب والرياضة ووالي تونس ورئيسة بلدية العاصمة، إضافة إلى الوحدات الأمنية التي انتشرت بكثافة لتأمين المكان. كما تحوّلت المصالح الفنية، لاسيما فنيو الشركة التونسية للكهرباء والغاز، إلى داخل القاعة إثر السيطرة على الحريق للمعاينة والوقوف على الأسباب الأولية لنشوب الحريق.

وزيرة الشباب والرياضة: تشكيل خلية أزمة ستعقد الثلاثاء 22 أكتوبر اجتماعًا بمقر الوزارة لتقييم الأضرار والخسائر

وأكدت وزيرة الشباب والرياضة سنية بالشيخ، في تصريح إعلامي، أنه تمّت السيطرة على الحريق بالكامل دون تسجيل خسائر كبيرة داخل القاعة، مبينة أن الحريق شبّ بالمخزن الموجود بالطابق السفلي للقبة والذي يحتوي على أغراض بلاستيكية دون أن تطال ألسنة اللهب وسط القاعة أو المدارج.

وأعلنت الوزيرة عن تشكيل خلية أزمة ستعقد الثلاثاء 22 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري اجتماعًا بمقرّ وزارة الشباب والرياضة لتقييم الأضرار والخسائر، من جهة، ومن أجل تحديد الرؤية حول جاهزية القاعة لاحتضان تظاهرات رياضية، من جهة أخرى.

من جانبه، قال والي تونس الشاذلي بوعلاق إن الوضعية كانت خطيرة في ظلّ التخوفات من توسع النيران وانتقالها من المخزن الموجود بالأسفل والذي يحتوي مواد بلاستيكية، إلى مكونات القاعة الأخرى، موضحًا أنه لو تحوّلت النيران إلى المدارج لكانت النتيجة كارثية.

وأكد أن التعبئة السريعة والمكثفة لوحدات الحماية المدنية مكّنت من السيطرة على الحريق في وقت سريع مضيفًا أنه تمّ العمل كذلك على تبريد القاعة للحيلولة دون تحوّل النيران إلى مواقع أخرى داخل قبة الرياضة. وأشار إلى أنه وإثر السيطرة على الحريق، سيتمّ التحوّل إلى المرحلة الثانية التي ستتولاها المصالح الأمنية بالتحري مع كلّ مشتبه به وقع إيقافه بمحيط القاعة.

بدوره، أكد مدير عام الحي الوطني الرياضي طارق الفرجاوي أن القبة الرياضية بالمنزه بخير وستكون قادرة على احتضان كلّ التظاهرات المبرمجة، وفق ما أوردته وكالة تونس إفريقيا للأنباء (الوكالة الرسمية).

 

 

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

الحملة الوطنية للنظافة.. هبة مواطنية لمختلف شرائح المجتمع (صور)

"EnaZeda": حملة تونسية للتشهير بالمتحرشين على خطى "metoo"