حركة النهضة تقرّر

حركة النهضة تقرّر "إعادة تقدير الموقف من الحكومة"

تحدثت الحركة عن حالة تفكك للائتلاف الحكومي

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكدت حركة النهضة، في بلاغ الأحد 5 جويلية/يوليو 2020، إثر اجتماع مكتبها التنفيذي أمس السبت، متابعتها للتحقيقات بخصوص شبهة تضارب المصالح التي تلاحق رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ "والتي أضرت بصورة الائتلاف الحكومي عمومًا بما يستوجب إعادة تقدير الموقف من الحكومة والائتلاف المكون لها ووعرضه على أنظار مجلس الشورى في دورته القادمة لاتخاذ القرار المناسب".

حركة النهضة: شبهة تضارب المصالح أضرت بصورة الائتلاف الحكومي عمومًا بما يستوجب إعادة تقدير الموقف من الحكومة والائتلاف المكون لها 

وعبرت، في نفس الإطار، عن "قلقها تجاه حالة التفكك الذي يعيشه الائتلاف الحكومي وغياب التضامن المطلوب" مشيرة إلى "محاولة بعض الشركاء في أكثر من محطة استهداف الحركة والاصطفاف مع قوى التطرف السياسي لتمرير خيارات برلمانية مشبوهة، تحيد بمجلس نواب الشعب عن دوره الحقيقي في خدمة القضايا الوطنية".

وتحدثت عن "انشغالها بالوضع الاقتصادي والاجتماعي الدقيق الذي تعيشه البلاد والذي يفرض تكاتف جميع القوى الوطنية لتجاوز الأزمة" ملاحظة في هذا الجانب "رفض رئيس الحكومة الاستجابة لدعوات توسيع الائتلاف الحكومي بما يجعله أكثر تماسكًا وانسجامًا وقدرة على مواجهة هذه التحديات".

 

اقرأ/ي أيضًا:

العريّض: أعتقد أن الغنوشي سيحترم نظام حركة النهضة

عدم تمرير لائحة "التصنيف" على الجلسة العامة.. احتفاء والتيار يوضّح