تجميع مشتبه بإصابتهم بـ

تجميع مشتبه بإصابتهم بـ"كورونا" في برج السدرية.. البلدية تحتّج والوزارة توضّح

أكدت وزارة الصحة أنها ستجري فحوصات على الأشخاص المشتبه بإصابتهم بالمرض (صورة /Getty)

الترا تونس - فريق التحرير

 

أعلن المجلس البلدي في حمام الشط، في بلاغ الأربعاء 29 جانفي/كانون الثاني 2020، "رفضه القطعي" تجميع أشخاص مشتبه بحملهم لفيروس "كورونا" في نزل بالمنطقة السياحية ببرج السدرية مشيرًا إلى استعداد أعضاء المجلس للاستقالة الجماعية.

أعلن المجلس البلدي في حمام الشط "رفضه القطعي" تجميع أشخاص مشتبه بحملهم لفيروس "كورونا" في نزل بالمنطقة السياحية ببرج السدرية

وأضاف أن البلدية والمواطنين والمجتمع المدني في حمام الشط "عاقدين العزم على التصدي بكل الوسائل القانونية المتاحة للحيلولة دون تفعيل هذه الفكرة".

وأوضح البلاغ أن رئيس البلدية عقد جلسة عمل صباح الأربعاء مع والي بن عروس واتصل بوزير الداخلية ومدير ديوان وزيرة الصحة والمندوب الجهوي للصحة، مبينًا أن وزير الداخلية ووالي بن عروس أعربا عن دعمهما لقرار المجلس البلدي الرافض لهذه الخطة وتفهمهما لأسبابه.

وأكد المجلس البلدي أنه يحمّل المسؤولية لكل الأطراف المسؤولة عن اقتراح هذه الفكرة والعمل على تفعيلها وما ينجر عنها من تبعات، وفق نص البلاغ.

من جهته، أوضح مدير عام الرعاية الصحية الاساسية بوزارة الصحة شكري حمودة، في تصريح لإذاعة "راديو ماد"، أن وزارة الصحّة طلبت من وزارة السياحة أن تضع على ذمّتها مكانا بعيدًا عن المواطنين والتجمعات السكنية لإيواء المرضى لمدّة لا تقلّ عن 48 ساعة بهدف إجراء الفحوصات للتثبّت من إصابتهم بفيروس "كورونا" من عدمه.

يُذكر أن الفيروس أودى حتى الآن بحياة 132 شخصًا في الصين، وأصاب ستة آلاف شخص، وانتشر في عدة دول إذ أعلنت، في الساعات الماضية، الإمارات وتايوان رصد أول حالة إصابة بـ"كورونا" في كل منهما.

 

اقرأ/ي أيضًَا:

أثار الهلع: ما هو فيروس كورونا الجديد؟ وما هي أعراضه وسبل الوقاية منه؟

كيف استعدت تونس لمواجهة الفيروس القاتل "كورونا"؟