بفون: رغم خطورة ما جاء في تقرير محكمة المحاسبات لن يحدث شيء

بفون: رغم خطورة ما جاء في تقرير محكمة المحاسبات لن يحدث شيء

قال إن دور الهيئة يقف عند الإعلان عن نتائج الانتخابات (صورة أرشيفية/ ياسين القايدي/ الأناضول)

الترا تونس - فريق التحرير

 

قال رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، نبيل بفون، مساء الجمعة 13 نوفمبر/تشرين الثاني 2020، إن دور الهيئة يقف عند الإعلان عن نتائج الانتخابات، ثم تنتقل المسؤولية فيما بعد إلى جهات أخرى، أولها محكمة المحاسبات.

وأضاف بفون، في مداخلة له على قناة التاسعة (خاصة)، أن المشكلة تكمن في قانون المحكمة الذي يطالبها بنشر تقريرها حول الانتخابات إلى العموم، بينما الأهم من ذلك هو صدور أحكام نهائية تبعًا للتقرير.

بفون: هيئة الانتخابات كانت قد أمسكت بطرف الخيط في موضوع مهم جدًا، يتعلق بمسألة اللوبيينغ في علاقة بشركة أمريكية وقامت بالتواصل مع وزارة العدل الأمريكية عن طريق وزارة الخارجية التونسية

واستطرد بفون القول إنه، رغم ما جاء في تقرير محكمة المحاسبات من خروقات وتجاوزات خطيرة، فإنه لن يحدث أي شيء، وإن الموجودين في البرلمان لن يتم إسقاطهم قبل نهاية مدتهم النيابية، إلا في حال صدور أحكام ابتدائية بشأنهم ولا يتم استئنافها، وفق تقديره.

واستدرك رئيس هيئة الانتخابات أنه في حال إسقاط قائمات بعدد من الدوائر، فإنه يتم إعادة انتخابات جزئية في تلك الدوائر المعنية، على حد قوله.

وأفاد، في سياق متصل، بأن الهيئة كانت قد أمسكت بطرف الخيط في موضوع مهم جدًا، يتعلق بمسألة اللوبيينغ في علاقة بشركة أمريكية، وقامت بالتواصل مع وزارة العدل الأمريكية عن طريق وزارة الخارجية التونسية، مضيفًا أنه قد جاءها رد بأن مثل هذه المسائل تأخذ وقتًا، وللآن لم تتلقَّ الهيئة أي رد آخر.

 

اقرأ/ي أيضًا:

"أنا يقظ" تستنكر تشكيك نواب في مصداقية تقرير محكمة المحاسبات

تقرير محكمة المحاسبات.. الدالي: النيابة العمومية ستتحرك في حال تلقت إشعارًا