الهمامي: لا أموال في صندوق

الهمامي: لا أموال في صندوق "الكرامة" لتعويض ضحايا الاستبداد

الوزير لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني

الترا تونس - فريق التحرير



أكد الوزير لدى رئيس الحكومة المكلّف بحقوق الإنسان والعلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني العياشي الهمامي، الجمعة 10 جويلية/يوليو 2020، أنه لا توجد بعد اعتمادات مالية مخصّصة لصندوق "الكرامة" الموجّه لتعويض ضحايا الاستبداد وفق قانون العدالة الانتقالية، مشيرًا إلى أن تمويل الصندوق يتمّ أساساً عبر تبرعات وهبات غير مشروطة إضافة لنسبة ستحددها الحكومة من مداخيل قرارات التحكيم والمصالحة.

العياشي الهمامي: هيئة الحقيقة والكرامة أصدرت 33 ألف مقرّر جبر ضرر للضحايا 

وأوضح، في برنامج "ميدي شو" في إذاعة "موزاييك"، في هذا الإطار، أن هيئة الحقيقة والكرامة أصدرت 33 ألف مقرّر جبر ضرر للضحايا موزّعة بين 18 ألف جبر ضرر مادي و15 ألف جبر ضرر معنوي.

وأكد أن الحكومة وبعد نشرها للتقرير الختامي للهيئة المذكورة في الرائد الرسمي ستكوّن لجنة حكومية لتعدّ في ظرف سنة خطة لتنفيذ توصيات الهيئة. وشدّد أن تنفيذ هذه الخطة سيتم على مراحل وعلى سنوات وبما يراعي إمكانيات الدولة.

وأضاف الهمامي أن الحكومة تعمل على الحسم في ملف إصدار القائمة النهائية لشهداء الثورة وجرحاها في ظلّ تعدّد القائمات الصادرة، مشيرًا إلى قيام الحكومة باستشارة مع البرلمان والجمعيات المعنية لإيجاد حلول لهذا الملف، ومنها نشر القائمة الأخيرة الصادرة عن الهيئة العليا لحقوق الإنسان مع فتح باب الطعن وإلزام القضاء بالفصل في الدعوى في ظرف سنة واحدة مثلًا.

وبخصوص وجوب قيام رئيس الجمهورية بالاعتذار باسم الدولة لضحايا الاستبداد وفق قانون العدالة الانتقالية، قال الهمامي إن رئيس الدولة قيس سعيّد سيقدم هذا الاعتذار "وقد ترك لنفسه تحديد المكان والزمان المناسبين لذلك".

وفيما يتعلق بأزمة الائتلاف الحكومي ودعوة رئيس شورى النهضة عبد الكريم الهاروني لاستقالة رئيس الحكومة، قال الهمامي إنه ينصح إلياس الفخفاخ بعدم الاستقالة ومواصلة عمله.

 

اقرأ/ي أيضًا:

التركيبة الكاملة للجنة التحقيق حول شبهة تضارب المصالح للفخفاخ

"فخفاخ ميتر": 14 وعدًا تحقق من جملة 91 تعهدًا قدمه رئيس الحكومة