المكي منتقدًا الغنوشي: هناك عمل لم يُنفذ على أصوله!

المكي منتقدًا الغنوشي: هناك عمل لم يُنفذ على أصوله!

تحدث عن وجود قرائن تؤكد عدم ترشح الشاهد لانتخابات 2019 (فتحي بلعيد/أ.ف.ب)

 

فريق التحرير - الترا تونس 

 

أكد النائب والقيادي في حركة النهضة عبد اللطيف المكي أن حزبه لم يغيّر موقفه من حكومة يوسف الشاهد، مضيفًا، الثلاثاء 20 فيفري/شباط 2019 على إذاعة "شمس آف آم"، أن الحزب عبّر عن قلق من توظيف موارد الدولة وهي هواجس لا تهم حركة النهضة فقط، حسب تعبيره.

وأوضح، في هذا الجانب، أن مجلس شورى النهضة أكد في ماي/آيار 2018 على الإبقاء على حكومة يوسف الشاهد وفق تعاقدات منها مسألة فريق رئيس الحكومة في القصبة والتعيينات، غير أن رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي أعلن في جانفي/كانون الثاني 2019 أنه لا توجد تعاقدات مع الشاهد.

عبد اللطيف المكي: الهواجس من استغلال موارد الدولة لا تتعلق بحركة النهضة فقط

وعلّق المكي أن هناك "عملًا لم يُنفذ على أصوله" وهو ما جعل هذه النقطة يقع معالجتها بصورة بعدية في الوقت الحاضر، على حد تعبيره.

وحول التخوفات من استغلال موارد الدولة، أشار القيادي في حركة النهضة لسؤال توجه به نائب في البرلمان لوزير العدل السابق حول وجود خلية قضاة في رئاسة الحكومة تشرف على إعداد الملفات القضائية.

وأكد، في الأثناء، أنه توجد انطباعات وقرائن في أوساط حركة النهضة بأن يوسف الشاهد غير معني بالترشح لانتخابات 2019.

عبد اللطيف المكي: لدينا قرائن أن يوسف الشاهد غير معني بالترشح لانتخابات 2019

وأضاف في هذا الجانب، أن النهضة لم تبت بخصوص ملف رئاسيات 2019، مؤكدًا أن رئيس الحركة راشد الغنوشي أعلن عزمه عدم الترشح مستبعدًا أن يتراجع عن موقفه في وقت لاحق.

وتعليقًا على تصريحات لطفي زيتون حول مسألة الإسلام والحزب، قال المكي إن حركة النهضة لم تغير النمط الديني التونسي على خلاف بن علي، مضيفًا أن حزبه لم يوظف الإسلام في السياسة.

واعتبر، في هذا السياق، أن هناك تيار في البلاد يدفع نحو إغراق البلاد في القضايا الأديولوجية، معتبرًا أن قضايا الميراث والمثلية الجنسية لا تهمّ الشعب التونسي، وفق قوله.

عبد اللطيف المكي: من غير المقبول الترفيع المتتالي في نسبة الفائدة المديرية

وحول الحديث عن خلافات داخل حزبه، أكد عبد اللطيف المكي أن الخلاف في المؤتمر الأخير للحزب لم يكن حول المسألة الفكرية بل حول المسألة التنظيمية، مؤكدًا وجود تيار يريد تطوير الديمقراطية داخل الحزب.

وقال، بخصوص ترفيع البنك المركزي في نسبة الفائدة المديرية، إنه من غير المقبول هذا الترفيع المتتالي، مضيفًا أنه لا يمكن مواجهة العجز التجاري في ظل تبني سياسات تشجع على توريد السيارات والمواد الفخمة.

وأشار النائب عن حركة النهضة إن حزبه تفاجأ بقرار الترفيع في نسبة الفائدة، مؤكدًا أنه مع فتح نقاش حول الموضوع بما قد يشمل مراجعة قانون البنك المركزي إن اقتضى الأمر وفق قوله.

 

اقرأ/ي أيضًا:

علي العريض: مؤشرات على الخلط بين "تحيا تونس" والحكومة

بفون: قريبًا إعلان روزنامة انتخابات 2019