المرزوقي: الإمارات هي مخلب قط الصهيونية العالمية

المرزوقي: الإمارات هي مخلب قط الصهيونية العالمية

دعا الشعوب العربية للمقاومة (أ.ف.ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

اعتبر رئيس الجمهورية الأسبق المنصف المرزوقي أن نظام الإمارات يعمل كـ"مخلب قط" لفائدة قوى كبرى هي الصهيونية العالمية بهدف تدمير الأمة والتصرّف في خيراتها وأموالها.

وأضاف، في حوار مع قناة "الجزيرة مباشر" نهاية الأسبوع المنقضي، أنه كان يظن أن سبب معاداة الإمارات لتونس هو الإسلام السياسي باعتباره يمثل خطرًا بالنسبة العائلة الحاكمة في هذا البلد، ولكن أكد أن سبب معاداتها للثورات هو أنها تعمل ببساطة كوكيل لفائدة قوى أخرى.

المرزوقي: محمد بن زايد ومحمد بن سلمان وعبد الفتاح السيسي يمثلون محور الشر العربي وهم وكلاء يدينون لقوى كبرى وجودهم في الحكم

وأكد، في هذا الإطار، أن ولي عهد الإمارات محمد بن زايد لا يعمل لحساب نفسه بل كوكيل لهذه القوى وهي تقايض وجوده في الحكم بذلك. وذكر أن رئيسًا سابقًا في الصومال أعلمه أيضًا أن الإمارات تدخلت في الشؤون الداخلية لبلاده.

وشّدد المرزوقي أن محمد بن زايد ومحمد بن سلمان وعبد الفتاح السيسي، الذين يمثلون محور الشر العربي وفق تعبيره، هم "عصابة" ووكلاء يدينون لقوى كبرى وجودهم في الحكم، معتبرًا أنهم لم يفهموا بعد أن الشعوب قد انعتقت ولا تقف أي قوة ضد توجهها نحو الحرية ومكافحة الفساد.

وقال إن هذا المحور يضيّع وقته وجهده، وهو يجذف ضد التاريخ، مشيرًا إلى أنه يعيش تصدعًا على ضوء هزيمة "الأجير حفتر" في ليبيا.

وأكد الرئيس السابق أن الخيار الوحيد للشعوب العربية هو المقاومة وتجديد الثورة، داعيًا الناس إلى عدم فقدان ثقتها في التاريخ.

وأضاف أن الأمة لم تكن مهددة بالأخطار مثل الوقت الحاضر، ولكنها لم تكن مهيئة مثل اليوم لمواجهتها، مؤكدًا أن البركان سينفجر قريبًا تحت أقدام محور الشر.

وشدّد المرزوقي على ضرورة التمييز دائمًا بين النظام الإماراتي وشعب الإمارات على غرار التمييز بين نظام السيسي والشعب المصري.

 

اقرأ/ي أيضًا:

"القوى الوسطية والمعتدلة" تحذر من مخططات استهداف الانتقال الديمقراطي

الشابي: "غرفة عمليات" تقف خلف الدعوات للتمرد على الشرعية