المرايحي: على المشيشي المضي قدمًا وهذا حل الأزمة الراهنة

المرايحي: على المشيشي المضي قدمًا وهذا حل الأزمة الراهنة

أمين عام الاتحاد الشعبي الجمهوري لطفي المرايحي (أنيس ميلي/أ.ف.ب)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

قال الأمين العام لحزب الاتحاد الشعبي الجمهوري لطفي المرايحي إن "هناك أزمة تموقع وبعض الأشخاص تريد تجاوز صلاحياتها الدستورية حاليًا في تونس، ومن ذلك ما يقوم به رئيس الجمهورية قيس سعيّد، الذي جاء بالقول إنه متعفف ومتعال عن السلطة والأشياء الوضيعة، ثم وجدنا أنه يتدخل في تعيين وزراء ويفرض وزراء معينين وهذا مخالف تمامًا للدستور، الذي عليه احترام، ثم دخلنا إثر ذلك في دوامة لغو".

المرايحي: "البعض يريد تجاوز صلاحياته الدستورية، ومن ذلك ما يقوم به رئيس الجمهورية الذي جاء بالقول إنه متعفف ثم وجدنا أنه يتدخل في تعيين وزراء ويفرض بعضهم وهذا مخالف للدستور"

وجاء هذا التصريح، لإذاعة موزاييك، الثلاثاء 23 فيفري/ شباط 2021، تعليقًا على الأزمة السياسية الراهنة في البلاد. وأضاف المرايحي، في ذات التصريح، "في اعتقادي قيس سعيّد شخصية متعنّتة، لا مرونة لها للتعاطي مع هذه الوضعيات، ولذلك على المشيشي المضي قدمًا وقد قدمنا مقترحًا، أن الوزراء الجدد الذين نالوا الثقة في البرلمان يقع تكليفهم بالوزارات على أساس أنهم مستشارون لدى رئيس الحكومة برتبة وزير ويبقى للمشيشي ضرورة الإمضاء بينما يعملون في مهامهم". 

وأوضح المرايحي "الرهان الكبير الذي لم تنجح فيه حكومة المشيشي أن الأخير ليس الشخص الأقدر والأجدر كما تصوره قيس سعيّد، فلا يجب أن ننسى أنه من اختاره"، مؤكدًا "اليوم تونس تحتاج إلى طرح اقتصادي مختلف ونعتبر أن الحلول موجودة ولم يقع تفعيلها لأنه ليست هناك إرادة فهناك مشكل  في الإدراك والرؤية". 

 

اقرأ/ي أيضًا:

الغنوشي: رئيس الجمهورية لم يتجاوب مع المبادرة التي قدمتها إليه إلى حد الآن

العباسي يدعو إلى الضغط على سعيّد من أجل تفعيل مبادرة اتحاد الشغل