الغنوشي: رئيس الجمهورية لم يتجاوب مع المبادرة التي قدمتها إليه إلى حد الآن

الغنوشي: رئيس الجمهورية لم يتجاوب مع المبادرة التي قدمتها إليه إلى حد الآن

أكد ضرورة البحث عن الحلول الوسطى والتوافقات (فتحي بلعيد/ أ ف ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

قال رئيس مجلس نواب الشعب ورئيس حزب حركة النهضة راشد الغنوشي، الثلاثاء 23 فيفري/ شباط 2021، إن رئيس الجمهورية قيس سعيّد لم يتجاوب إلى حد الآن مع مبادرته التي كان قد طرحها عليه، والتي تتضمن ضرورة إجراء لقاء بين الرؤساء الثلاث

ورجّح الغنوشي، في حوار مع إذاعة "ديوان أف أم"، أن يكون سبب عدم تجاوب الرئيس مع هذه المبادرة هو عدم اتساع وقته لذلك، أو لعدم اقتناعه بها، مشددًا على قناعته الخالصة بأن الحوار، في كلّ المستويات، وخاصة بين الرؤساء الثلاث هو أمر ضروري لتجسيد وحدة الدولة ولتأكيد أنه حتى وإن تعددت السلط فإن الكيان واحد والسياسة واحدة والمزاج واحد، وفق تعبيره. 

راشد الغنوشي: ندعم كلّ مقترحات ومساعي الحوار  و محمد الناصر شخصية محترمة وذات تجربة وتصلح لقيادته

وعبّر رئيس البرلمان عن تمسكه بأهمية هذا المقترح، معتبرًا أنه قد يكون مفتاحًا لحلّ بقية المشاكل الأخرى.

وطالب الغنوشي رئيس الجمهورية بإعمال الدستور والقيام بدوره في تسمية الوزراء حتى يتمكنوا من أداء مهامهم، مصرحًا: "نحن قمنا بواجبنا في البرلمان وصوتنا على منح الثقة للحكومة". 

وفي علاقة بشبهات الفساد وتضارب المصالح لدى وزارء من الفريق الحكومي الجديد الذي نال ثقة البرلمان، قال الغنوشي إن هناك أجهزة في الدولة تراقب الفساد، فضلًا عن أن القضاء هو الذي يحدد الفساد ويطبّق القانون بشأنه، مضيفًا أن مجلس نواب الشعب ما كان ليوافق على هؤلاء الوزراء ويزكيهم لو كانوا فاسدين، على حد قوله. 

الغنوشي: النظام الانتخابي الحالي يقود إلى الفوضى

وفي تعليقه على مبادرة الحوار الوطني للاتحاد العام التونسي للشغل، أكد رئيس حركة النهضة أنه يدعم كلّ مقترحات ومساعي الحوار، مصرحًا: "نحن لم نذهب إلى حرب أهلية لحلّ مشاكلنا، بل توجهنا إلى التوافقات والحوار".

وأردف، في ذات السياق، أن كلّ مشاريع الحوار هي البديل الحقيقي للانسداد الذي يدفع إلى القطيعة، مشددًا على ضرورة البحث عن الحلول الوسطى والتوافقات، على حد تقديره. 

وبخصوص رأيه حول اقتراح اتحاد الشغل أن يشرف رئيس البرلمان السابق محمد الناصر على هيئة حكماء الحوار الوطني، اعتبر الغنوشي أن الناصر شخصية محترمة وذات تجربة وتصلح لقيادة الحوار. 

وعلى صعيد آخر، اعتبر رئيس مجلس نواب الشعب أن النظام الانتخابي الحالي يقود إلى الفوضى، مؤكدًا ضرورة إرساء نظام انتخابي يعزّز أغلبية تحكم (حزب أو حزبين)، وأقلية تعارض، حسب رأيه.

وعن موقفه من الدعوات للتوجه إلى انتخابات مبكرة، قال الغنوشي: "عندما تتأزم الأمور يرجع القرار إلى صاحب السلطة وهو الشعب، لكن لا أظنّ أن الظروف مهيأة لفتح انتخابات مجددًا في ظل وضع متأزم على جل الأصعدة"، مستطردًا القول إن "الحل في التحاور".

 

اقرأ/ي أيضًا:

رئيس البرلمان يتقدم بمبادرة لرئيس الجمهورية لحل الأزمة الراهنة

الغنوشي: إقالة المشيشي لوزراء حلّ وقتي وهو ليس بصدد فرض إرادته بالقوة