البحيري: أدعم بقاء الغنوشي رئيسًا لحركة النهضة

البحيري: أدعم بقاء الغنوشي رئيسًا لحركة النهضة

رئيس كتلة حركة النهضة

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكد رئيس كتلة حركة النهضة نورالدين البحيري، الأربعاء 23 سبتمبر/أيلول 2020، أنه يدعم استمرار راشد الغنوشي رئيسًا لحركة النهضة "لما يتميّز به من كفاءة" و"باعتبار أنه لا موجب لتغيير لاعب ناجح بآخر" وفق تعبيره.

وشدّد في المقابل، في حوار مع إذاعة "شمس أف أم"، على أن بقاء الغنوشي رهين قرار مؤتمر الحزب المنتظر عقده نهاية العام الجاري حسب قرار مجلس شورى الحركة.

نورالدين البحيري: حركة النهضة تحالفت مع حزب "قلب تونس" بهدف خدمة البلاد

وتعليقًا على تصريح عضو مجلس شورى النهضة حمدي الزواري بإمكانية حدوث استقالة جماعية، قال البحيري إن هذا التصريح لا يعدو أن يكون إلا ردة فعل، وفق تعبيره.

وفي جانب آخر، أكد رئيس كتلة النهضة أن حزبه اتفق مع رئيس الحكومة هشام المشيشي "على خدمة تونس"، وعلى أن الأولويات هي وطنية وليست حزبية أو شخصية، مشددًا على أن حركة النهضة لا تهمّها الكراسي.

وقال، في جانب متصل، أن النهضة تحالفت مع حزب "قلب تونس" بهدف خدمة البلاد وفق قوله، مشيرًا إلى أن إطلاق سراح رئيس الحزب نبيل القروي هو دليل على قرينة البراءة، مذكرًا أن "قلب تونس" هو الحزب الثاني في البلاد.

وأضاف أن النهضة متحالفة مع "قلب تونس" وائتلاف الكرامة وكتلة المستقبل ومستقلين، وهي تسعى أيضًا للتحالف مع جميع الفرقاء السياسيين من أجل إنقاذ تونس من الوضع الخطير.

وفي نقطة أخرى، نفى البحيري تدخله في الشأن القضائي مؤكدًا أن هذا الاتهام الذي يُوجّه إليه دائمًا يعدّ مسًا من القضاة وتشكيكًا في استقلال القضاء، وفق تعبيره.

 

اقرأ/ي أيضًا:

معهد الإحصاء: ارتفاع معدلات الفقر بشكل رئيسي في الوسط الغربي والشمال الغربي

رفضًا لسياسة التهميش: نحو تنظيم تحرك احتجاجي كبير للفلاحين والبحارة