الاتحاد الديمقراطي الاجتماعي يترك حرية القرار لمكوناته بخصوص الرئاسية

الاتحاد الديمقراطي الاجتماعي يترك حرية القرار لمكوناته بخصوص الرئاسية

أعلن حزب المسار وحركة الديمقراطيين الاجتماعيين مساندتها ترشح عبيد البريكي (صورة أرشيفية/ فتحي بلعيد/ أ ف ب)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

أعلن ائتلاف الاتحاد الديمقراطي الاجتماعي عن قراره ترك حرية القرار والمبادرة لمكوناته بخصوص الانتخابات الرئاسية مقابل مواصلة إعداد برنامجه الانتخابي ووضع خطة لحملته الموحدة في الانتخابات التشريعية، مبينًا أنه "تم اتخاذ هذا القرار اعتبارًا لصعوبة تفعيل الآليات الديمقراطية التي أقرها لاختيار مرشحه للرئاسية وفق رؤية جديدة لتوحيد القوى الديمقراطية الاجتماعية تقوم على أساس التشاركية وقبول التنوع وتنظيمه"، وفق بيان له.

الاتحاد الديمقراطي الاجتماعي: ترك حرية القرار لمكونات الائتلاف بخصوص الرئاسية بهدف عدم إلحاق الضرر بنجاحه في التقدم موحدًا للانتخابات التشريعية

وأضاف الائتلاف، في ذات البيان الذي اطلع "ألترا تونس" على نسخة منه، أنه تم اتخاذ هذا القرار كذلك أخذًا بعين الاعتبار للمقاربات المختلفة لمكوناته في إطار تنسيبها بما لا يضرّ بوحدته وآفاقه السياسية، وكذلك بهدف عدم إلحاق الضرر بنجاحه في التقدم موحدًا للانتخابات التشريعية.

جدير بالذكر أن الاتحاد الديمقراطي الاجتماعي يضم كلًا من حركة تونس إلى الأمام، والتي ترشح عنها رئيسها عبيد البريكي للانتخابات الرئاسية، وحزب المسار الديمقراطي الاجتماعي والحزب الجمهوري وحركة الديمقراطيين الاجتماعيين وائتلاف قادرون.

يشار إلى أن حزب المسار وحركة الديمقراطيين الاجتماعيين كانا قد أعلنا عن مساندتهما لترشح المنسق العام للائتلاف ورئيس حركة تونس إلى الأمام عبيد البريكي.

 

اقرأ/ي أيضًا:

جمعية القضاة: مخاوف جدية من مزيد اختصار آجال الطعون والتقاضي

الشاهد: أريد أن أمثل القطيعة مع المنظومة القديمة التي تكبل تونس