الشاهد: أريد أن أمثل القطيعة مع المنظومة القديمة التي تكبل تونس

الشاهد: أريد أن أمثل القطيعة مع المنظومة القديمة التي تكبل تونس

قال إن رئيس الجمهورية يجب أن لا يكون مورطًا في شبهات فساد (أ ف ب)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

أكد رئيس الحكومة ورئيس حركة تحيا تونس يوسف الشاهد قراره الترشح للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها وذلك بعد تصويت بالإجماع لفائدة ترشحه خلال اجتماع المجلس الوطني الموسع للحزب الخميس الماضي 8 أوت/ آب 2019. وأشار الشاهد، في كلمة ألقاها خلال الاجتماع، إلى الأحاديث التي راجت حول وجود صفقة بينه وبين حركة النهضة كي يبقى في منصبه في رئاسة الحكومة ولا يترشح لمنصب رئيس الجمهورية وأخرى حول كونه "العصفور النادر" للنهضة في الرئاسية القادمة، قائلًا إنه "بقي رئيسًا للحكومة وسيترشح للرئاسية وإنه ليس "العصفور النادر" لحركة النهضة، بل هو مرشح حركة تحيا تونس ومرشح الصف الديمقراطي والصف التقدمي"، على حدّ تعبيره.

يوسف الشاهد: يجب أن يتمتع رئيس الجمهورية أيضًا بنظافة اليدين وأن لا يكون مورطًا في قضايا شبهات فساد (في إشارة لمنافسه نبيل القروي)

وأضاف، خلال الكلمة التي ألقاها في ذات الاجتماع، أن "رئيس الجمهورية هو الضامن للدستور والضامن للانتقال الديمقراطي ويجب أن يمتلك مفهوم الدولة ومفهوم الأمن القومي ويتمتع بعلاقات دولية واسعة وقوية وتكون له ذهنية ونفسية قوية وقدرة على التفاوض والتواصل والاستيعاب وتكون له قدرة على اتخاذ القرارات الصعبة بسرعة"، في إشارة إلى أن هذه المواصفات تتوفر فيه.

وأشار إلى أن رئيس الجمهورية يجب أن يتمتع كذلك بنظافة اليدين ونظافة العقل وأن لا يكون مورطًا في قضايا شبهات فساد، مستدركًا بالقول إن "هذه الخصال يجب أن تتوفر في رئيس جمهورية في وضع مستقر أما في تونس فيجب أن يتمتع رئيس الدولة بهذه الخصال ولكن أيضًا يجب أن يمثل القطيعة مع المنظومة القديمة ويعيد الأمل والثقة للتونسيين وأن يقطع مع النظام المحافظ ويحرر الطاقات التي تزخر بها البلاد"، وفق تصريحاته.

وقال الشاهد "بقبولي الترشح لمنصب رئيس الجمهورية أريد أن أمثل القطيعة مع المنظومة التي تكبل تونس اليوم، منظومة القوانين القديمة، منظومة العقليات القديمة ومنظومة التصرفات القديمة التي عانيت منها بنفسي خلال هذه السنوات الثلاث". ولفت إلى أنه تعرّض إلى حملة تشويه بسبب حربه على الفساد مبينًا أنه قدم قوانين في هذا الشأن على غرار قانون "من أين لك هذا؟" ومشروع قانون تنقيح القانون الانتخابي الذي يفرض خلاص الجباية ويمنع ترشح من تلاحقهم قضايا عدلية.

الشاهد: يجب أن يمثل رئيس الجمهورية القطيعة مع المنظومة التي تكبل تونس، منظومة العقليات القديمة والتصرفات القديمة التي عانيت منها بنفسي خلال هذه السنوات الثلاث

كما دافع، خلال ذات الاجتماع، عن حصيلة حكومته طيلة 3 سنوات، معتبرًا أنه "أعاد الأرقام الاقتصادية إلى اللون الأخضر وقام بإصلاح منظومة التقاعد ورفع جرايات المتقاعدين"، لافتًا إلى أنه اهتم بالعائلات المعوزة والفقيرة ومحدودة الدخل منذ 2017 من خلال سن قانون الأمان الاجتماعي الذي سيشمل 950 ألف عائلة. كما أشار إلى إنجاز محطتين للكهرباء الأولى ببرج العامري برادس والثانية بتوزر والتي تمثلت في إحداث أول محطة لتوليد الطاقة الفولطوضوئية بتوزر.  

 

اقرأ/ي أيضًا:

"تحيا تونس" ترشح يوسف الشاهد للانتخابات الرئاسية المبكرة

رضا بالحاج: دوائر مقربة من الشاهد قامت بحملات ضد الزبيدي