إشهار سياسي لمترشحين.. الهايكا تسلط خطايا على قنوات تلفزية

إشهار سياسي لمترشحين.. الهايكا تسلط خطايا على قنوات تلفزية

قدّرت الخطية المالية المسلّطة على القناة التلفزية الخاصة قرطاج + بـ10 آلاف دينار

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

أعلنت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري "الهايكا"، في بلاغ لها، مساء الخميس 5 سبتمبر/ أيلول 2019، عن قرار مجلسها تسليط خطايا مالية على القنوات التلفزية "قرطاج+" و"نسمة" و"الوطنية الأولى"، وذلك من أجل الإشهار السياسي لمترشحين للانتخابات الرئاسية. وقدّرت الخطية المالية المسلّطة على القناة التلفزية الخاصة قرطاج +، بـ10 آلاف دينار من أجل الإشهار السياسي لفائدة المترشح للانتخابات الرئاسية محسن مرزوق، بعد استضافته في برنامج "مع الرئيس"، بتاريخ 26 أوت/ آب 2019.

وقد تم في بداية البرنامج عرض تقرير من إعداد فريق حملة مرزوق تضمن استعراضًا لحياة المترشح ونشاطاته صلب المجتمع المدني وعلاقاته الدولية، مرفوقة بصور توثّق ذلك، وهو ما يعتبر دعاية سياسية له وترويجًا لشخصه ومن قبيل الإشهار السياسي.

قرّر مجلس الهايكا تسليط خطيّة مالية قدرها 20 ألف دينار على القناة التلفزية الخاصة نسمة من أجل الإشهار السياسي لفائدة صاحبها نبيل القروي

كما قرر مجلس الهيئة تسليط خطيّة مالية على القناة التلفزية العمومية الوطنية الأولى، قدرها 10 آلاف دينار، من أجل الإشهار السياسي لفائدة المترشحة للانتخابات الرئاسية عن الحزب الحر الدستوري عبير موسي، إذ تم بتاريخ 25 أوت/ آب 2019، بث تقرير خلال نشرة الأخبار الرئيسية لنشاط قام به الحزب المذكور، بمناسبة الإحتفال بالذكرى 63 لإصدار مجلة الأحوال الشخصية وإفراده دون غيره من الأحزاب بتقرير عن نشاطه بهذه المناسبة.

كما تضمّن التقرير فسح المجال لموسي، في مناسبتين، "للدعاية الانتخابية والترويح لحزبها ولشخصها، إضافة إلى تضمّن التقرير تركيزًا على صورة لها في الخلفية وهو ما يحيل إلى أن قراءة شاملة لمختلف زوايا هذا العمل الصحفي تفيد أنه ورد في إطار دعاية سياسية للحزب وأمينته العامة وبالتالي فهو يدخل في خانة الإشهار السياسي".

قرر مجلس الهيئة تسليط خطيّة مالية على القناة التلفزية العمومية الوطنية الأولى، قدرها 10 آلاف دينار، من أجل الإشهار السياسي لفائدة المترشحة للانتخابات الرئاسية عبير موسي

وقرّر مجلس الهايكا تسليط خطيّة مالية قدرها 20 ألف دينار على القناة التلفزية الخاصة نسمة (غير حاصلة على إجازة) من أجل الإشهار السياسي لفائدة صاحبها نبيل القروي، المترشح للانتخابات الرئاسية، إذ قامت بتخصيص برمجة يومية امتدت ثلاثة أيام بعد إيقاف القروي، للحديث عن خبر الإيقاف والترويج لشخصه من خلال بث صور خلفية تحمل صورته والعنوان التالي "اختطاف المرشح للرئاسة نبيل القروي".

كما قامت نسمة بتاريخ 24 أوت/ آب 2019، ببث ندوة صحفية لحزب قلب تونس، بخصوص إيقاف رئيسه تضمنت دعاية انتخابية للمترشح نبيل القروي، ووقع إعادة بثها في أكثر من مناسبة، فضلًا عن الإشارة في عديد المرات إلى أنه يتصدّر نتائج سبر الآراء الأخيرة وهو ما يشكل مخالفة للقانون الانتخابي، إضافة إلى بث ريبورتاجات أيام 23 و24 و25 أوت/ آب 2019 تنقل آراء في اتجاه واحد لمواطنين من عديد الجهات بالبلاد بخصوص إيقاف القروي والتي تضمنت دعاية صريحة له من خلال الحديث عن تقديمه لمساعدات للمواطنين عن طريق جمعيته خليل تونس.

 

اقرأ/ي أيضًا:

نقابة الصحفيين: تقرير "العربية" مس من صورة تونس عامة ونطالبها بالاعتذار

نقابة الصحفيين ترفض اصطفاف صحفيين وراء أجندات انتخابية