أزعور: النقد الدولي سيجري في الأيام القادمة اجتماعات مع أعضاء من حكومة تونس

أزعور: النقد الدولي سيجري في الأيام القادمة اجتماعات مع أعضاء من حكومة تونس

أكد أن تونس في حاجة إلى دعم حقيقي (OLIVIER DOULIERY/ أ ف ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

قال مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي جهاد أزعور، الأربعاء 20 أكتوبر/تشرين الأول 2021، إنّ "تونس من بين الدول التي تحتاج إلى دعم حقيقي، فلديها إمكانات هائلة ورأس مال بشري ضخم، لكنها في حاجة إلى المساندة".

وأضاف، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء (الوكالة الرسمية)، في رده على سؤال حول مدى استعداد الصندوق لمساعدة تونس على تجاوز الأزمة الاقتصادية والاجتماعية خاصة بعد تخفيض وكالة الترقيم الائتماني "موديز" الترقيم السيادي لتونس، أنه سيجري خلال الأيام القليلة القادمة اجتماعات مع أعضاء من الحكومة التونسية، مضيفًا أن "صندوق النقد يراقب الأوضاع في تونس للحصول على مزيد المعطيات حول الخطط والسياسات الإصلاحية التي ستتبناها الحكومة الجديدة"، وفقه.

مدير إدارة الشرق الأوسط في صندوق النقد: صندوق النقد يراقب الأوضاع في تونس للحصول على مزيد المعطيات حول الخطط والسياسات الإصلاحية التي ستتبناها الحكومة الجديدة

وأردف، خلال ندوه صحفية انعقدت بواشنطن لتقديم تقرير صندوق النقد الدولي حول آفاق الاقتصاد الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى أكتوبر 2021، أن الصندوق يدعم تونس ومستعد لتقديم المساعدة الإضافية حتى يمكن البلاد من مواجهة التحديات الاقتصادية والتأثيرات الضخمة الناجمة عن جائحة كورونا، وفق ما نقلته الوكالة الرسمية.

وكانت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستالينا غورغييفا قد صرحت، الأربعاء 13 أكتوبر/ تشرين الأول 2021، للوكالة الرسمية أن "موقف صندوق النقد الدولي يعدّ واضحًا فيما يتعلق بتونس، التي لا تزال بحاجة إلى تنفيذ إصلاحات اقتصادية محددة وعاجلة لتحقيق الاستقرار وديمومة المالية العمومية، قصد توفير مناخ ملائم للتشغيل وتحقيق نمو أكثر استدامة".

المديرة العامة لصندوق النقد الدولي: ننتظر أن تقدم السلطات التونسية أولوياتها في ما يهم السياسة الاقتصادية، بما قد يفضي إلى الانخراط في تنفيذ برنامج تمويل

وأوضحت غورغييفا، بخصوص المفاوضات الجديدة مع تونس خلال ندوة عن بعد انتظمت في إطار الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك العالمي وصندوق النقد الدولي: "نحن ملتزمون بشكل كبير على المستوى التقني. وقد وفرنا إمكانيات التنمية لدعم السلطات التونسيّة، حتى نتمكن من العمل المشترك على برنامج خاص بها وتعزيز الإجراءات العاجلة حتى تواجه البلاد الضغوطات الجبائية، وذلك وفق التمشي، الذي نعتمده مع البلدان الأخرى".

وأضافت، في السياق ذاته، أن "صندوق النقد الدولي ينتظر أن تقدم السلطات التونسية أولوياتها في ما يهم السياسة الاقتصادية، بما قد يفضي إلى الانخراط في تنفيذ برنامج تمويل"، وفق تصريحها.

يذكر أن وكالة موديز للتصنيف الائتماني كانت قد أعلنت، الخميس 14 أكتوبر/ تشرين الأول 2021، تخفيض الترقيم السيادي لتونس من B3 إلى Caa1 مع آفاق سلبية. كما خفضت التصنيفات غير المضمونة للبنك المركزي من B3 إلى Caa1.

وكان عديد المختصين الاقتصاديين قد حذروا منذ فترة من تخفيض الترقيم السيادي لتونس والانعكاسات السيئة لذلك على الوضع الاقتصادي والمالي للدولة وعلى المفاوضات مع المؤسسات الدولية المانحة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

موديز تخفض الترقيم السيادي لتونس لـCaa1 مع آفاق سلبية.. وتخوف في تونس

صندوق النقد: تونس بحاجة إلى "إصلاحات" اقتصادية محددة وعاجلة لتحقيق الاستقرار

مسؤول بالبنك المركزي التونسي: تونس ستلجأ للخارج لسداد أجور الموظفين