أجواء متوترة في البرلمان: اتهامات متبادلة بين موسي وكورشيد

أجواء متوترة في البرلمان: اتهامات متبادلة بين موسي وكورشيد

النائب مبروك كورشيد

الترا تونس - فريق التحرير

 

انتهى اجتماع مكتب مجلس نواب الشعب، الأربعاء 11 نوفمبر/تشرين الثاني 2020، في أجواء متوتّرة بعد اتهام رئيس كتلة الدستوري الحر عبير موسي للنائب عن الكتلة الوطنية مبروك كورشيد بتعمد دفعها، وهو ما نفاه كورشيد متهمًا إياها بمحاولة منع النواب من مغادرة البرلمان بالقوة.

انتهى اجتماع مكتب مجلس نواب الشعب في أجواء متوتّرة 

ونشرت موسي، على حسابها، فيديو إثر نهاية الجلسة تحدثت فيه عن دفع النائب المذكور لها، وأيدها نائب من كتلة الدستوري الحر قال إن كورشيد دفع موسي بقوّة وأنها كادت أن تسقط على الأرض، وفق قوله.

من جهته، نفى كورشيد هذا الاتهام، على حسابه على فيسبوك، قائلًا إن موسي بسطت ذراعيها وأرادت منعه من مغادرة الباب الخارجي وهو ما جعله يزيحها عن الباب "دون أن تسقط ودون أن تتمايل" وفق تعبيره.

وقال إن موسي دخلت في حالة هستيريا، وأرادت منع النواب من الخروج بقوة وذلك بالاستعانة بأعضاء من كتلتها، واعتبر أنها دخلت في هذه الحالة لأنه "تريد أن تحتكر إليها الصراع مع الإسلام السياسي وتريد أن يكون أصلها التجاري الخاص".

يُذكر أن مكتب البرلمان أقر عرض مشروع لائحة لكتلة الحزب الدستوري الحر على جلسة عامّة يوم 15 ديسمبر 2020، وفق ما أعلنه مجلس نواب الشعب مساء الأربعاء.



 

الحقيقة الكاملة لهستيريا السيدة عبير : الاسباب والمسببات السيدة عبير دخلت في هستيريا اليوم رغم انها عندما حضرت للجلسة...

Publiée par ‎Mabrouk Korchid المبروك كرشيد‎ sur Mercredi 11 novembre 2020

 

اقرأ/ي أيضًا:

من 21 نوفمبر إلى 9 ديسمبر.. النظر في ميزانية الدولة وقانون المالية الجديد

حسب نائب رئيسها: جميع أعضاء لجنة المالية في الحجر الصحي