786 إصابة جديدة بفيروس كورونا

786 إصابة جديدة بفيروس كورونا

16 حالة وفاة بسبب الفيروس في يوم واحد (صورة توضيحية/فتحي بلعيد/ أ ف ب)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

أعلنت وزارة الصحة، في بلاغ نُشر صباح الأحد 27 سبتمبر/ أيلول 2020، تسجيل 786 إصابة جديدة بفيروس كورونا بتاريخ يوم 25 سبتمبر الجاري، ويكون بذلك العدد الإجمالي للإصابات بالفيروس قد بلغ 15178 إصابة منذ بداية انتشار الجائحة في تونس.

يقدر العدد الإجمالي للوفيات جراء العدوى بفيروس كورونا إلى حدود تاريخ 25 سبتمبر بـ 207، ما يعني تسجيل 16 وفاة جديدة في يوم واحد

ووفق إحصاءات وزارة الصحة، يقدر العدد الإجمالي للوفيات جراء العدوى بفيروس كورونا إلى حدود تاريخ 25 سبتمبر بـ 207، ما يعني تسجيل 16 وفاة جديدة مقارنة بآخر أرقام قدمتها الوزارة وهي الخاصة بيوم 24 من ذات الشهر.

وذكرت وزارة الصحة، في ذات البلاغ، أن 17 معتمدية سجّلت 250 إصابة لكلّ 100 ألف ساكن ما جعلها تصنّف كـ "HOT SPOT"، وفق تقديرها.

يُذكر أن وزير الصحة فوزي مهدي كان قد أعلن يوم الجمعة عن عدد من الإجراءات الجديدة للحد من انتشار الفيروس وتتمثل هذه القرارات في:

  • الإيواء الوجوبي لكل الحاملين للفيروس في مراكز مخصصّة بالتنسيق بين وزارة الصحة ووزارة السياحة، مع إبقاء حالات في العزل الذاتي في منازلها بشرط توفّر شروط العزل وضمان المراقبة لمدى احترامه
  • منع الكراسي والشيشة في المقاهي، وفرض استعمال الكؤوس البلاستيكية، بداية من يوم الاثنين 28 سبتمبر/أيلول 2020
  • إعلان الحجر الصحي في كل معتمدية تضم مائة ألف ساكن في صورة تجاوز عدد الإصابات 250 إصابة
  • الحد من أعداد المشاركين في قاعات الأفراح بنسبة 30 في المائة من طاقة الاستيعاب
  • إجبارية حمل الكمامات في وسائل النقل مع إمكانية إلغاء الرخص في صورة المخالفة
  • تخصيص وحدات إنعاش تضم 20 سرير إنعاش في المستشفيات الكبيرة وذلك في غضون شهر
  • تخصيص المستشفى الجديد في صفاقس وقتيًا لمرضى كورونا وهو يضم 20 سرير إنعاش و250 سرير أوكسجين
  • تمكين المخابر الخاصة من إجراء تحاليل فحص كورونا بموجب وصفة طبية دون الاقتصار على المسافرين إلى الخارج
  • الترفيع في عدد تحاليل كورونا لتصل إلى 5 آلاف تحليل يوميًا في شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

اقرأ/ي أيضًا:

قائمة المخابر المرخّص لها بإجراء تحاليل كورونا

منظمة الأطباء الشبان: يجب تتبّع كل من لا يكشف عن إصابته بكورونا للطبيب عدليًّا