وزيرة العدل المُعفاة تُكذب رواية مداهمة الجيش لمنزلها

وزيرة العدل المُعفاة تُكذب رواية مداهمة الجيش لمنزلها

بن سليمان: "أدعو المؤسسة العسكرية لحماية المواطنين وإصدار تكذيب"

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

صرحت الوزيرة المكلفة بالوظيفة العمومية ووزيرة العدل بالنيابة المُعفاة حسناء بن سليمان، الثلاثاء 27 جويلية/ يوليو 2021، أنها تكذب "تكذيبًا كاملًا ما تم تداوله في وسائل إعلام"، موضحة أنهم "أشاعوا أنه تم اقتحام منزلي وأنا بصدد إخفاء ملفات وهذا كذب وافتراء وتزوير للحقائق ولا يليق بالدولة التونسية".

بن سليمان: "أشاعوا أنه تم اقتحام منزلي وأنا بصدد إخفاء ملفات وهذا كذب وافتراء وتزوير للحقائق ولا يليق بالدولة التونسية"

وأضافت، في ذات التصريح الإعلامي المقدم لإذاعة موزاييك المحلية، "أدعو المؤسسة العسكرية لحماية المواطنين وإصدار تكذيب"، مؤكدة "ليس لدي ما أخفيه وهذا تكذيبي موجه للرأي العام الوطني والأجنبي".

وكان رئيس الجمهورية قيس سعيّد قد أصدر أمرًا رئاسيًا، الاثنين 26 جويلية/ يوليو 2021، قرّر من خلاله إعفاء:

ـ هشام المشيشي، رئيس الحكومة والمكلف بإدارة شؤون وزارة الداخلية،

ـ إبراهيم البرتاجي، وزير الدفاع الوطني،

ـ حسناء بن سليمان، الوزيرة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالوظيفة العمومية ووزيرة العدل بالنيابة.

وأوضح أن هذه الإعفاءات تكون فاعلة ابتداء من يوم الأحد 25 جويلية/ يوليو 2021، وفق بيان صادر عن الرئاسة التونسية.

كما قرّر، بمقتضى ذات الأمر، أن يتولى الكتاب العامون أو المكلفون بالشؤون الإدارية والمالية برئاسة الحكومة والوزارات المذكورة تصريف أمورها الإدارية والمالية إلى حين تسمية رئيس حكومة جديد وأعضاء جدد فيها.

 

اقرأ/ي أيضًا:

سعيّد يُجمد عمل البرلمان ويعفي المشيشي ويتولى مهام السلطة التنفيذية

بفون: قرارات سعيّد صادمة والخروج عن الدستور قد تكون له منعرجات خطيرة