منعًا للسياحة الحزبية: راشد الغنوشي يدعو لتعديل النظام الداخلي للبرلمان

منعًا للسياحة الحزبية: راشد الغنوشي يدعو لتعديل النظام الداخلي للبرلمان

أكد أولوية إرساء المحكمة الدستورية

الترا تونس - فريق التحرير

 

قال رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي، في كلمة مساء الخميس 14 نوفمبر/تشرين الثاني 2019 بمناسبة تنصيبه مع نائبيه، إن أولى أولويات العمل النيابي هي استكمال انتخاب الهيئات الدستورية وفي مقدمتها المحكمة الدستورية ملتزمًا ببذله مع النواب أقصى الجهود لتركيزها في أقرب وقت ممكن.

وأضاف أن من الأولويات أيضًا إطلاق مسار الإصلاحات والمشاريع الكبرى مقترحًا إحداث لجنة خاصة لدعم ومرافقة ومتابعة المجهود الحكومي المجتمعي للإصلاحات والمشاريع الكبرى والاندماج المغاربي.

راشد الغنوشي: من أولى أولويات العمل النيابي هي استكمال انتخاب الهيئات الدستورية وفي مقدمتها المحكمة الدستورية

ودعا الغنوشي، في جانب آخر، لتعديل النظام الداخلي للمجلس مما يقطع دون رجعة مع السياحة الحزبية ويفقد النائب صفته إذا غادر كتلته التي ترشح عنها تعزيزًا لأخلقة الحياة السياسية عامة والنيابية خاصة، وفق قوله.

واعتبر أن الشعب التونسي وجه رسالة قوية "هي أن الوقت يداهمنا وأن حجم الانتظارات الكبيرة لشعب حر يرنو بكل بساطة لتغيير صادق في حياته اليومية والتخفيف من الأعباء القاسية للعيش وتوفير مقومات الكرامة للجميع والضرب بيد من حديد على شبكات الفاسدين وتدمير أوكار المحتكرين".

وقال رئيس حركة النهضة أنه بانتخابه رئيسًا للبرلمان سيصبح "رئيسًا للجميع وفي خدمة الجميع" موجهًا تحية تقدير واحترام "للتضحيات الجسام والعذابات المريرة لكافة المناضلين والمنفيين الأحرار بجميع أطيافهم وألوانهم وحساسياتهم الفكرية والثقافية من أجل برلمان تونسي عند التأسيس ثم من أجل تونس الجديدة الحرة والديمقراطية والتعددية".

 

اقرأ/ي أيضًا:

خاص: الأسماء المرشحة من النهضة لرئاسة الحكومة القادمة

سميرة الشواشي.. قيادية في 5 أحزاب في ظرف 9 سنوات!