صناعة منتجات الحلفاء في القصرين.. تحدي الألغام

تعمل نجاة العمري كحرفية في منتجات الحلفاء

 

تتعدّد الصناعات التقليدية التي يمكن للحرفيين التونسيين وبشكل خاص المرأة التونسية أن تبدعها، فهي على سبيل المثال قادرة على خلق منتجات متنوعة من نبتة الحلفاء.

وفي هذا الفيديو، يسلّط "ألترا تونس" الضوء على تجربة الحرفية في قطاع الصناعات التقليدية وتحديدًا منتجات الحلفاء نجاة العمري، والتي اختارت هذا القطاع لتواجد الحلفاء بكثافة في منطقة الوساعية التابعة لولاية القصرين. وتحدثت العمري عن تجربتها وعن عمل 100 امرأة في جمع الحلفاء وهن بذلك يضعن حياتهن على المهك باعتبار أن الجبل الذي تتوفر  حواليه الحلفاء يقع في منطقة ملغّمة من قبل الإرهابيين ويحظّر عليهن قانونيًا دخوله.

وتطالب العمري بتمكينهن من رخصة من إدارة الغابات كي يتمكن من جمع الحلفاء التي أكدت أنها قادرة على خلق عديد المنتجات منها كالكراسي والطاولات وغيرها إلا أنها تحتاج إلى هذه الرخصة وإلى مزيد الدعم. المزيد في هذا الفيديو.

 

  • تصوير ومونتاج: أزر المنصري

 

شاهد/ي أيضًا:

فيديو: الصيد بالقوس.. عودة للأصول

فيديو: صناعة الأسيجة الحديدية من أجل كسب القوت