صحفيو تونس ينفذون

صحفيو تونس ينفذون "يوم غضب"

من المنتظر تنفيذ إضراب عام في قطاع الصحافة والإعلام يوم 10 ديسمبر 2020 (صورة أرشيفية/ ناصر طلال/ الأناضول)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

ينفّذ صحفيو تونس اليوم، الخميس 26 نوفمبر/تشرين الثاني 2020، يوم غضب، في إطار سلسلة من التحركات الاحتجاجية التي يقومون بها على خلفية تسويف الحكومة لمطالبهم.

وقد حدّدت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، في بلاغ نشرته الأربعاء 25 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، برنامج "يوم الغضب" كالآتي:

  • وقفة احتجاجية بساحة القصبة والجهات على الساعة الحادية عشر صباحًا
  • التجمع أمام مقر النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين بداية من الساعة الواحدة ظهرًا

يأتي "يوم الغضب" في إطار سلسلة من التحركات الاحتجاجية التي يقومون بها على خلفية تسويف الحكومة لمطالبهم

ودعت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين كافة منظوريها إلى التجند للدفاع عن حقوقهم والمشاركة بكثافة في التحركات الاحتجاجية، وفق نص البلاغ.

وقد انطلق الصحفيون ابتداءً من يوم الإثنين 23 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري في حمل الشارة الحمراء. كما من المنتظر تنفيذ إضراب عام في قطاع الصحافة والإعلام يوم 10 ديسمبر/كانون الأول 2020، تزامنًا مع الاعلان العالمي لحقوق الإنسان.

في المقابل، اعتبر رئيس ديوان رئيس الحكومة المعز لدين الله المقدّم، في مداخلة له على إذاعة "موزاييك أف أم" الأربعاء 25 نوفمبر/تشرين الثاني 2020، أنّ التمشي الذي اعتمدته النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين واحتجاجها لعدم نشر الاتفاقية المشتركة للصحفيين في الرائد الرسمي غير سليم، حيث أقرت الإضراب قبل الجلوس والتحاور مع رئاسة الحكومة.

وأضاف، في ذات الصدد، أنّ هناك إشكاليات تطبيقية حقيقية في الاتفاقية بالنسبة إلى بعض وسائل الاعلام العمومية، مشيرًا إلى أنّ الاتفاقية بشكلها الحالي تتعارض مع بعض النصوص والأوامر الأخرى. 

 

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

نقابة الصحفيين تحدّد تاريخ الإضراب العام

نقابة الصحفيين ملوّحة بالإضراب العام: المشيشي أعلن معاداته لحرية الإعلام