رضا بالحاج: السبسي مُعاقب والنداء في طريق الانهيار

رضا بالحاج: السبسي مُعاقب والنداء في طريق الانهيار

قال إن حافظ قايد السبسي يريد مؤتمرًا على المقاس

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

قال المنسق العام المجمّد لحركة نداء تونس رضا بالحاج إن عمليات سبر الأراء لنوايا التصويت المعلنة مؤخرًا أو التي ستُعلن خلال الأيام القادمة تؤكد التدحرج الحاد للحزب على حد تعبيره.

وأضاف بالحاج، الإثنين 18 فيفري/شباط 2019 في برنامج "ميدي شو" على إذاعة موزاييك، أنه توقع سابقًا أن يصل الحزب لعتبة 15 في المائة من نوايا التصويت وهي عتبة المقاومة حسب تعبيره، قبل التدحرج وثم الانهيار التام.

رضا بالحاج: أناشد الباجي قايد السبسي للتدخل لحلّ أزمة نداء تونس

وقال إنه "يناشد" رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي للتدخل، معتبرًا أن السبسي نفسه "مُعاقب" على اعتبار أنه تحصل فقط على ثلث نوايا التصويت التي تحصل عليها رئيس الحكومة يوسف الشاهد في الانتخابات الرئاسية المقبلة وذلك وفق آخر عملية سبر آراء.

وأضاف أن "الرباعي الراعي للخراب" حسب تعبيره في حزب نداء تونس، في إشارة إلى حافظ قايد السبسي وعبد الرؤوف الخماسي وسفيان طوبال وأنس الحطاب، يهدد حصيلة السبسي المتراكمة منذ 2011، الذي أشار، في الأثناء، إلى أنه في حالة قطيعة معه منذ شهرين.

وأفاد بلحاج أن هذه المجموعة تعمل على تعيين منذر الزنايدي، وزير الصحة زمن المخلوع بن علي، أمينًا عامًا لنداء تونس وهو "إسقاط وتعقيد للأمور وسيساهم في في سقوط الحزب" على حد تعبير المنسق العام المجمّد.

رضا بالحاج: حافظ قايد السبسي يريد تعيين منذر الزنايدي أمينًا عامًا لحركة نداء تونس

كما وصف القيادي في نداء تونس الوضع الحالي بأنه "كارثي" وقد يكون "أتعس من 2011" في ظل تفتت الأحزاب التي كانت منضوية ضمن حركة نداء تونس، داعيًا إلى توحدها.

وقال، في هذا الجانب، إن الاجتماعات التي قام بها المنسق العام لحركة "تحيا تونس" سليم العزابي لا تنبئ بنشأة حزب كبير، مشيرًا إلى أنه قد يصعد الشاهد لرئاسة الجمهورية لكن بدون حزب قوي في البرلمان، متوقعًا ألا تتجاوز عدد مقاعد حزبه الجديد 15 أو 20 مقعدًا، حسب قوله.

ودعا بلحاج تحديدًا إلى تجميع كل القيادات بما يشمل يوسف الشاهد ومحسن مرزوق وسعيد العايدي، مؤكدًا أنه "سيظل يناضل من أجل حلّ داخل نداء تونس".

رضا بالحاج: حافظ قايد السبسي يريد مؤتمرًا على المقاس ويجب إبعاده

في المقابل، قال إن حافظ قايد السبسي يريد مؤتمرًا على المقاس لإعادة إنتاج القيادة الحالية على حد وصفه، وأضاف أن السبسي الإبن يوزع الاستمارات في المقاهي وقام بإبعاد منسقين جهويين ومحليين وذلك إضافة لتعطيله للجنة إعداد المؤتمر التي لا تتمتع بالصلاحيات الكافية، وفق تأكيد بلحاج.

وجدّد المنسق العام المجمد لنداء تونس الدعوة لإبعاد القيادة الحالية لحزب نداء تونس وتكليف لجنة إعداد المؤتمر بتسييره وذلك إلى غاية تنظيم المؤتمر في شهر أفريل/نيسان القادم.

 

اقرأ/ي أيضًا:

نوايا التصويت لانتخابات 2019: النهضة والشاهد في الصدارة بفارق قياسي

لماذا حاولت الحكومة إخفاء المشاركة التونسية في اجتماع وارسو؟