ديوان البحرية يمنع دخول باخرة محملة بأبقار يشتبه بإصابتها بمرض اللسان الأزرق

ديوان البحرية يمنع دخول باخرة محملة بأبقار يشتبه بإصابتها بمرض اللسان الأزرق

تمت دعوتها إلى وجوب مغادرة المياه الإقليمية التونسية حالًا (صورة توضيحية/ ألترا تونس)

الترا تونس - فريق التحرير

 

أفاد ديوان البحرية التجارية والموانئ، السبت 23 جانفي/ يناير 2021، بأنه تم رفض مطلب دخول الباخرة "كريم الله" المحملة بشحنة من 895 رأس بقر إلى ميناء بنزرت، وإلى جميع الموانئ التجارية التونسية وذلك على خلفية المعلومات الواردة حول إصابة شحنة الأبقار التي على متنها بمرض اللسان الأزرق.

وأضاف، في بلاغ نشره على صفحته بموقع التواصل "فيسبوك"، أنه تم إعلام جميع السلط المختصة بضرورة دعوة السفينة إلى وجوب مغادرة المياه الإقليمية التونسية حالًا، باعتبار أن ليس لها أية علاقة تجارية بتونس.

عاجل بلاغ توضيحي يعلم ديوان البحرية التجارية والموانئ الرأي العام أن الباخرة "كريم الله" والمحملة بشحنة من 895 رأس بقر...

Publiée par Office De La Marine Marchande Et Des Ports sur Samedi 23 janvier 2021

وكان المدير العام للنقل البحري والموانىء يوسف بن رمضان قد قال، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء (الوكالة الرسمية)، إن هذه الباخرة "ليست لها أي علاقة تجارية بتونس"، مشيرًا إلى أنه حسب المعطيات المتوفرة، فإنّ هذه الباخرة التي يجهل مصدرها، خرجت من إسبانيا متجهة نحو تركيا، فيما لا تتوفر أي وثائق تؤكد صحة هذه المعلومات من عدمها.

 تم إعلام جميع السلط المختصة بضرورة دعوة السفينة إلى وجوب مغادرة المياه الإقليمية التونسية حالًا، باعتبار أن ليس لها أية علاقة تجارية بتونس

وأضاف أن بيانات مسار السفينة تشير إلى أنها غيرت خطّ سيرها عند وصولها إلى حدود شمال تونس على مستوى مضيق صقلية حيث كان من المفترض أن تواصل نحو الشرق إلى تركيا، ليصبح اتجاهها جنوبًا نحو ليبيا وعند بلوغها مستوى سوسة والمهدية عاودت الرجوع وطلبت الرسو في ميناء بنزرت بتعلة شحن العلف للأبقار.

وقال إنه تم إعلام السلطات البحرية الوطنية وجيش البحر لعدم قبول هذه السفينة في ميناء بنزرت وفي أي ميناء تونسي، علمًا وأنها حاليًا متواجدة في المياه الخاضعة للسيادة التونسية على بعد 30 ميلًا شرق النفيضة.

وأشار بن رمضان إلى انه سيتم إعلام الرأي العام حال خروج هذه الباخرة من المياه الإقليمية الخاضعة للسيادة التونسية، مذكرًا بأنّ الموانئ التونسية مفتوحة للتجارة البحرية الدولية، من أجل التزود على سبيل المثال بالمحروقات أو الغذاء.

 

اقرأ/ي أيضًا:

ميناء رادس: فتح بحث عدلي حول توريد كميات من الأرز والقهوة الفاسدة

الزناد: الديوانة حققت ارتفاعًا بلغ 66% في أرقام مكافحة التهريب والغش التجاري