دراسة: إخلالات عديدة عند تحضير خلطات التغذية الوريدية للرضع في مستشفيات تونس!

دراسة: إخلالات عديدة عند تحضير خلطات التغذية الوريدية للرضع في مستشفيات تونس!

دراسة أكدت إخلالات عديدة تخص إعداد خلطات التغذية الوريدية للرضع في المستشفيات التونسية (صورة توضيحية/Getty)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

فاجعة الرابطة التي راح ضحيتها 11 طفلًا رضيعًا بمركز التوليد وطب الرضيع في مستشفى الرابطة، يعود سببها، وفق التحقيقات الأولية لوزارة الصحة، لوجود تعفّنات سارية في الدم تسببت سريعًا في هبوط في الدورة الدموية. ويرجح غالبًا أن التعفنات مرت عبر خلطات التغذية الوريدية (Mélanges de nutrition parentérale).

وكانت قد صدرت دراسة علمية عام 2015 بعنوان "مسح وطني حول تحضير خلطات التغذية الوريدية لدى حديثي الولادة في المستشفيات التونسية" في المجلة المتخصصة (Science direct) كشفت عن إخلالات عديدة على مستوى إعداد هذه الخلطات ومراقبتها.

سجلت دراسة علمية عام 2015 عديد الإخلالات في المستشفيات التونسية بخصوص إعداد خلطات التغذية الوريدية لحديثي الولادة وكيفية مراقبتها

وقالت الدراسة إن إعداد خلطات التغذية الوريدية (MNP) هو نشاط عالي المخاطر ما يتطلب أن يكون تحت المسؤولية الصيدلانية. 

وأشارت الدراسة التي جرت عن طريق الملاحظة المباشرة أنه تم صياغة 50 سؤالاً حول الآليات الوقائية الوطنية، بخصوص هذه المسألة، وذلك فيما يتعلق بـ 8 من أصل 10 مستشفيات.

الخطير أن الدراسة انتهت إلى أن 25 في المائة فقط من إعداد خلطات التغذية الوريدية تتم تحت المسؤولية الصيدلانية أي تحت إشراف صيدلي، مبينة أن متوسط الإنتاج السنوي لهذه الخلطات هو 1735 وحدة.

 25 في المائة فقط من إعداد خلطات التغذية الوريدية في المستشفيات التونسية تتم تحت المسؤولية الصيدلانية

وأضافت أن جميع هذه الخلطات في كل المستشفيات موضوع الدراسة تم إعدادها في غرفة الرعاية الطبية.

وذكرت أن نصف المستشفيات الجامعية استخدمت خلطات تغذية وريدية عامة (MNP standard ) بنسبة 25 في المائة، وبنفس النسبة أيضًا استعملت خلطات متخصصة (MNP personnalisés). وأضافت أن 37 في المائة من هذه الخلطات يتم إعدادها في منطقة خاضعة للرقابة تحت غطاء تدفق الهواء السطحي (Atmosphère contrôlée sous hotte à flux d’air laminaire)، فيما يتم إعداد 25 في المائة منها في سرير المريض.

ووضحت ذات الدراسة أيضًا أن 12.5 في المائة فقط من الخلطات تمت في ظل نظام ضمان الجودة (Système d’assurance qualité).

 12.5 في المائة فقط من خلطات التغذية الوريدية في المستشفيات التونسية تتم في ظل نظام ضمان الجودة 

وأفادت الدراسة أيضًا أن نصف الخلطات التي تُعطى للرضع يتم مراقبتها عبر الفحص البصري، فيما يتم القيام بفحص التعقيم في 25 في المائة فقط من الحالات. كما سجلت عدة إخلالات منها عدم التحقق من الأدوية أثناء إعداد هذه الخلطات وفشل التحكم فيها لاحقًا.

وأوصت الدراسة في النهاية باتخاذ تدابير ضرورية لمعالجة الإخلالات لهذه الخلطات الوريدية التي تُقدم للأطفال الرضع فور الولادة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

تقرير دائرة المحاسبات: 10 خروقات خطيرة في مستشفى عزيزة عثمانة

في مستشفى سليانة.. غياب طب الاختصاص يعمّق أوجاع المرضى