تحذير للمرضى ولحاملي أعراض كورونا من تناول أدوية دون استشارة الطبيب

تحذير للمرضى ولحاملي أعراض كورونا من تناول أدوية دون استشارة الطبيب

اقتناء الأدوية دون استشارة الطبيب والاستظهار بوصفة طبية (صورة توضيحية/Getty)

 

الترا تونس - فريق التحرير

 

حذر رئيس النقابة التونسية لأطباء القطاع الخاص، سمير شطورو، السبت 23 جانفي/ يناير 2021، المرضى الذين تظهر عليهم أعراض الإصابة بكوفيد 19، من تناول الدواء دون استشارة طبيب في المستشفيات العمومية أو مراكز رعاية الصحة الأساسية أو الأطباء في القطاع الخاص.

وأوضح، في تصريح لوكالة تونس أفريقيا للأنباء (الوكالة الرسمية)، أن "ارتفاع عدد الوفيات من المصابين بكوفيد-19 في منازلهم يعود إلى قلة وعي بعض المرضى وتعويلهم على الصيدليات الخاصة لاقتناء الأدوية دون استشارة الطبيب والاستظهار بوصفة طبية".

شطورو: "بعض المواطنين يقومون بالاستظهار بوصفة طبية لشخص آخر قد أصيب بالفيروس اعتقادًا منهم أن ذات الأدوية يمكن أن تعالج جميع الحالات"

وأكد شطورو، في ذات التصريح، أن "بعض المواطنين يقومون بالاستظهار بوصفة طبية لشخص آخر قد أصيب بالفيروس اعتقادًا منهم أن ذات الأدوية يمكن أن تعالج جميع الحالات". وأضاف "بعض الصيدليات الخاصة تقوم بوصف مجموعة من الأدوية لعلاج كوفيد-19 بصفة عشوائية وتقوم ببيعها للمريض دون وصفة طبية".

وأوضح رئيس النقابة التونسية لأطباء القطاع الخاص أن القانون التونسي يمنع الصيدليات الخاصة من بيع المضادات الحيوية دون الاستظهار بوصفة طبية، مشدّدًا على ضرورة الانتباه إلى أن بعض الأدوية، التي يتم اقتناؤها لمعالجة الفيروس، لا تتلاءم مع بعض الحالات الصحية وقد تؤدي إلى أعراض جانبية معقدة وفي بعض الأحيان للموت. 

وبيّن أنّ الأدوية توصف حالة بحالة وذلك بعد أن يتم قياس نسبة الأكسجين في الدم وضغط الدم، موصيًا بضرورة استشارة الطبيب المباشر لهم في قطاع الصحة العمومية أو في القطاع الخاص.

يُذكر أن عدد الوفيات داخل المنازل جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد بلغ 640 حالة وفاة من جملة 5340 حالة وفاة مسجلة إلى غاية يوم 11 جانفي/ يناير 2021، أي ما يعادل نسبة 13% من جملة الوفيات منذ بداية ظهور الفيروس في مارس/ آذار 2020 في تونس، وفق ما كشفه وزير الصحة فوزي مهدي في مؤتمر صحفي، يوم الثلاثاء 12 جانفي/يناير الجاري، بقصر الحكومة بالقصبة.

عدد الوفيات داخل المنازل جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد بلغ 640 حالة وفاة من جملة 5340 حالة وفاة مسجلة إلى غاية يوم 11 جانفي

وقال إن "الوفيات في المنازل تعود أساسًا إلى رفض عديد المرضى الإقامة في المستشفيات للعلاج"، موضحًا أن "التأخر في التعهد بالمصابين بفيروس كورونا بسبب رفضهم التداوي بالمستشفيات يتسبب في عدم التمكن من التدخل بشكل سريع وفعال لإنقاذهم". 

مع العلم أن وزارة الصحة أعلنت، مساء السبت 22 جانفي/ يناير 2021، تسجيل 2041 إصابة جديدة بفيروس كورونا بتاريخ 22 جانفي/يناير 2021 ليرتفع العدد الجملي للإصابات منذ بداية الجائحة إلى 195314 إصابة.

وأضافت، في بلاغ نشرته على صفحتها الرسمية بموقع التواصل "فيسبوك"، أنه تم تسجيل 62 وفاة جديدة بالفيروس، مؤكدة أن إجمالي الوفيات المبلغ عنها بكورونا ارتفع إلى 6154 حالة.

وأشارت وزارة الصحة، في ذات الصدد، إلى أنه يقيم بالمستشفيات 2127 مصابًا بفيروس كورونا إلى حدود تاريخ 22 جانفي/يناير 2021، منهم 418 مصابًا يقيمون حاليًا بأقسام العناية المركزة بالقطاعين العام والخاص، و146 مصابًا يخضعون حاليًا للتنفس الاصطناعي، وفق نص البلاغ.



اقرأ/ي أيضًا:

فيروس كورونا: 62 وفاة و2041 إصابة جديدة

منها استئناف الدراسة: الإجراءات الجديدة للجنة العلمية إلى حدود 14 فيفري