الهاروني: من أراد الإبقاء على حكومة الفخفاخ وإقصاء النهضة أقصى نفسه في النهاية

الهاروني: من أراد الإبقاء على حكومة الفخفاخ وإقصاء النهضة أقصى نفسه في النهاية

رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبدالكريم الهاروني (فيسبوك)

الترا تونس - فريق التحرير

 

اعتبر رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبدالكريم الهاروني، الجمعة 4 سبتمبر/أيلول 2020، أن رئيس الحكومة هشام المشيشي أدرك أن ثقة الأحزاب السياسية مهمة، وأن هذه الحكومة هي رد اعتبار للأحزاب، وفق تعبيره.

وأضاف الهاروني، لدى حضورة ببرنامج "الماتينال" بإذاعة "شمس أف أم"، أن هذه الحكومة ليست حكومة الرئيس ولا حكومة البرلمان ولا حكومة النهضة، متابعًا القول إن "النهضة حرصت على أن تمر هذه الحكومة من أجل مصلحة تونس رغم أنها لم تختر رئيسها".

الهاروني: النهضة حرصت على أن تمر هذه الحكومة رغم أنها لم تختر رئيسها من أجل مصلحة تونس

واستطرد القول، في سياق متصل، إن "من حاول الإبقاء على حكومة إلياس الفخفاخ وأراد إقصاء النهضة فقد أقصى نفسه في النهاية"، مؤكدًا أن النهضة تدعم حكومة المشيشي، وأن من المصلحة الوطنية أن يساندها الجميع على العمل، حسب تعبيره.

وعلى صعيد آخر، نفى عبدالكريم الهاروني أن يكون لحركة النهضة أي خصومة مع رئيس الجمهورية قيس سعيد، مؤكدًا "لا توجد معركة بين حركة النهضة ورئيس الجمهورية ولن تكون هناك معركة بينهما".

الهاروني: النهضة ليست معنية بتصريحات رئيس الجمهورية خلال موكب أداء أعضاء الحكومة الجديدة اليمين الدستورية

وأضاف: " النهضة ليست معنية بتصريحات رئيس الجمهورية خلال موكب أداء أعضاء الحكومة الجديدة اليمين الدستورية".

واستدرك القول، في هذا السياق، أن على كل طرف أن يحترم صلاحياته يعمل في إطار الشفافية والوضوح، مشددًا على أن النهضة تحترم الجميع وتسعى لتحقيق التضامن بين مؤسسات الدولة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

الشاهد: راشد الغنوشي شخصية فاعلة وعنصر وازن في الحياة السياسية

المشيشي يعيّن معز لدين الله المقدم مديرًا لديوانه