الرائد الرسمي: تعيين توفيق شرف الدين على رأس هيئة حقوق الإنسان خلفًا لبودربالة

الرائد الرسمي: تعيين توفيق شرف الدين على رأس هيئة حقوق الإنسان خلفًا لبودربالة

بأمر رئاسي (صورة أرشيفية/ فتحي بلعيد/ أ ف ب)

الترا تونس - فريق التحرير

 

صدر بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية في عدده الأخير الذي نشر بتاريخ 8 أفريل/ نيسان 2021 أن تقرّر بمقتضى أمر رئاسي عدد 29 لسنة 2021 مؤرخ في 31 مارس/آذار 2021، إنهاء تكليف توفيق بودربالة برئاسة الهيئة العليا لحقوق الإنسان والحريات الأساسية ابتداء من 1 أفريل/نيسان 2021.

تسند إلى رئيس الهيئة العليا لحقوق الإنسان والحريات الأساسية المنح والامتيازات المخولة للوزير 

كما تقرّر بمقتضى أمر رئاسي عدد 30 لسنة 2021 مؤرخ في 31 مارس/آذار 2021 تسمية توفيق شرف الدين رئيسًا للهيئة خلفًا لبودربالة ابتداء من 1 أفريل/نيسان 2021.

وأشار الأمر الرئاسي ذاته إلى أنه تسند إلى المعني بالأمر المنح والامتيازات المخولة للوزير والمنصوص عليها بالأمر المؤرخ في 12 فيفري/شباط 1992 والفقرة الأولى من الفصل 4 من الأمر المؤرخ في 30 ماي/أيار 2000.

يذكر أن توفيق شرف الدين كان وزيرًا للداخلية في حكومة هشام المشيشي، لكن تمت إقالته بتاريخ 5 جانفي/يناير 2021. وتولى المشيشي بنفسه الإشراف على وزارة الداخلية بالنيابة منذ إقالة شرف الدين.

وكشف رئيس الحكومة، بتاريخ 6 جانفي/يناير 2021 خلال إشرافه على اجتماع مع قادة الأسلاك الأمنية والمديرين العاميين  بمقر وزارة الداخلية، أن إقالة شرف الدين تأتي في إطار حماية المؤسسة الأمنية من إرباك عملها وإمكانية اختراقها واحترام إطارات الوزارة وقيادتها والحفاظ على تماسك البناء الأمني.

ويبلغ توفيق شرف الدين 50 سنة وهو أصيل معتمدية منزل المهيري التابعة لولاية القيروان. درس الحقوق واشتغل كمحامٍ و لم يعرف في الأوساط الحزبية، إنما تم تداول اسمه خلال الحملة الانتخابية لرئيس الجمهورية قيس سعيّد سنة 2019.

 

اقرأ/ي أيضًا:

المشيشي يقيل وزير الداخلية توفيق شرف الدين

‏المشيشي: إقالة وزير الداخلية لحماية المؤسسة الأمنية من إمكانية اختراقها